إيرادات الضريبة على السلع والخدمات ترتفع 20 %

تم نشره في الأحد 10 أيار / مايو 2015. 12:00 صباحاً
  • إيرادات الضريبة على السلع والخدمات ترتفع 20 % -(تعبيرية)

عمران الشواربة

عمان- ارتفعت إيرادات الدولة المتأتية من الضريبة العامة المفروضة على السلع والخدمات حتى نهاية شهر شباط (فبراير) الماضي من العام الحالي بنسبة 20 % مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي بحسب النشرة الصادرة عن وزارة المالية.
وبلغ ما تم استيفاؤه من الضريبة العامة على السلع والخدمات خلال أول شهرين من العام الحالي ما يقارب 200 مليون دينار مقارنة مع 166.9 مليون دينار خلال الفترة نفسها من العام الماضي.
وتراجعت إيرادات دائرة الضريبة من ضريبة المبيعات على السلع المستوردة بنسبة 1.4 % حتى نهاية شهر شباط (فبراير) الماضي من العام الحالي لتبلغ 78.8 مليون دينار مقارنة مع 79.9 مليون دينار خلال الفترة نفسها من العام الماضي.
وارتفعت إيرادات دائرة الضريبة من ضريبة المبيعات على السلع المحلية حتى نهاية شهر شباط (فبراير) الماضي من العام الحالي بنسبة 21 % لتبلغ 33.4 مليون مقارنة مع 27.5 مليون دينار خلال الفترة نفسها من العام الماضي.
وصعدت ايرادات دائرة الضريبة من ضريبة المبيعات على الخدمات بنسبة  11 % حتى نهاية شهر شباط (فبراير) الماضي العام الحالي لتصل الى 35.6 مليون مقارنة  بـ 32.1 مليون دينار خلال الفترة ذاتها من العام الماضي.
وقفزت إيرادات الحكومة من الضريبة المفروضة على القطاع التجاري بنسبة 90 % حتى نهاية شهر شباط (فبراير) الماضي من العام الحالي لتبلغ 52.2 مليون دينار مقارنة بـ 27.4 مليون بالفترة نفسها من العام الماضي.
ويشار الى ان الموازنة العامة للدولة سجلت عجزا ماليا مقداره 77.2 مليون دينار خلال أول شهرين من العام الحالي مقارنة مع 29.2 مليون دينار خلال نفس الفترة من العام الماضي.
وبينت النشرة الصادرة عن وزارة المالية أنه إذا ما تم استثناء المنح الخارجية، فإن العجز المالي يبلغ 188.6 مليون دينار مقابل وفر مالي بلغ حوالي 203.3 مليون دينار خلال الفترة نفسها من العام الماضي.
وقالت النشرة "إن إجمالي الإيرادات المحلية والمنح الخارجية حتى نهاية شهر شباط (فبراير) الماضي من العام الحالي بلغت 984.2  مليون دينار مقارنة مع 961.4 مليون دينار خلال الفترة نفسها من العام الماضي".
وبلغت المنح الخارجية حتى نهاية شهر شباط (فبراير) الماضي من العام الحالي ما مقداره 111.4 مليون دينار مقابل 174.1 مليون دينار خلال نفس الفترة من العام الماضي.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »بعدهم ما شبعوا نهب (عدنان محمود)

    الأحد 10 أيار / مايو 2015.
    لا تعليم جامعي مجاني ولا صحة مجانية ولا مواصلات ملك الدولة ولا شوارع زي الناس ولا حدائق عامة ولا متنزهات ومعظم المدارس والمباني الحكومية بالايجار وحتى المطار تم بيعه وتم خصخصة جميع المؤسسات والسؤال الذي يطرح نفسه هو متى يا ترى يكتفي اللصوص والمفسدين من النهب والسرقة؟ الحكومة الان يديها على جيوب المواطن
  • »بالبركة والى مزيد (هاني سعيد)

    الأحد 10 أيار / مايو 2015.
    طبعا سترتفع الايرادات هذا مؤكد الله يزيد ويبارك لأن هذا هو الشيء الوحيد الذي يزيد في البلد سوا ء الجمارك او الضرائب فهي في زيادة نتيجة الرفاهية في البلد وارتفاع مستوى المعيشة حتى انه صار يضاهي مستويات الدول الاوروبية واليابان مع فوارق الحيثيات المعروفة هنيئا لكم !
  • »الاردن (علي)

    الأحد 10 أيار / مايو 2015.
    ضريبة لا تقف عند هدا الحد الحكومة تستوفي ضرائب على كل شي من المواطن حتى لا تكون له اي مدخرات لا العيش الكريم و السؤال المطروح ماذا تقدم الحكومة للمواطن من كل هذه الضرائب سوى جمع اضرائب
  • »شعب يدفع ثمن الفساد (سليم)

    الأحد 10 أيار / مايو 2015.
    طالما ترتفع الضريبة كل سنة لماذا العجز؟ هذا يدل على ان الزيادة المضطردة للضرائب تذهب للجيوب لا للخزينة