مؤتمر دولي يوصي بتكثيف الأبحاث والتنقيبات عن التراث الحضاري النبطي

تم نشره في الثلاثاء 12 أيار / مايو 2015. 12:00 صباحاً

عمّان - أوصى المؤتمر الدولي الثاني للحضارة النبطية الذي انتهت أعماله أول من أمس في جامعة برجهام يونغ في ولاية يوتا الأميركية بتكثيف الأبحاث والدراسات والتنقيبات والحفريات المتعلقة بالتراث الحضاري النبطي من فنون وديانة ونقوش ونقود وفخار، وفقاً لبيان صحفي صادر عن الجامعة الأردنية أمس.
وجاءت التوصيات في الجلسة الختامية التي حضرها رئيس الجامعة الأردنية الدكتور اخليف الطراونة، والتي تضمنت عقد المؤتمر الدولي الثالث للحضارة النبطية خلال الأسبوع الأول من عام 2018، في إحدى الدول الأوروبية ليتجلى المؤتمر كسفير متجول يُسْمِعُ الآخرين صوت الأردن الحضاري وسيعلن لاحقاً عن الدولة الأوروبية التي ستقام فيها الدورة الثالثة من المؤتمر.
كما اتفق على تحديد أعضاء لجنة المجلد الثاني للحضارة النبطية، من كل من الدكتور نبيل خيري من الأردن رئيساً للتحرير، وعضوية كل من: الدكتور جون هيلي من بريطانيا، والدكتور سليمان الذيب والدكتورة هاتون الفاسي من السعودية، والدكتور ديفد جراف والدكتورة سنثيا فنلاسن والدكتور ديفيد جونسن من أميركا، والدكتور بيرتن ماكدونالد من كندا والدكتور زياد السلامين من الأردن.
وكانت أعمال المؤتمر الدولي الثاني للحضارة النبطية انطلقت قبل ثلاثة أيام في ولاية يوتا الأميركية، بالتعاون ما بين الجامعة الأردنية وجامعة برجهام يونج، وبمشاركة عالمية واسعة من قبل أهم علماء وخبراء الآثار في العالم، وبحضور  الطراونة.- (بترا)

التعليق