النقابة تعتبر أبو ريشة أول حالة قتل لطبيب أردني بتاريخها

مطالبات بأقصى عقوبة بحق قاتل الطبيب أبو ريشة

تم نشره في الثلاثاء 12 أيار / مايو 2015. 12:00 صباحاً
  • جثمان الدكتور محمد أبو ريشة محمولا خلال تشييعه إلى مقبرة العدوان أمس- (تصوير: أسامة الرفاعي)

محمد الكيالي

عمان- فيما دخل أطباء وزارة الصحة توقفا عن العمل، يستمر ثلاثة أيام، في المستشفيات والمراكز الصحية أمس، احتجاجا على جريمة مقتل الدكتور محمد أبو ريشة أول من أمس أمام منزله بعمان، أعادت الجريمة التركيز على حوادث الاعتداء على الأطباء والكوادر الطبية أثناء عملهم، خاصة مع تسجيل عشرة اعتداءات على أطباء منذ بداية العام الحالي، كان أخطرها قتل أبو ريشة.
واعتبرت نقابة الأطباء أنه بمقتل الطبيب أبو ريشة، فتسجل أول حالة قتل لأحد منتسبي النقابة في تاريخها، بينما تشير إحصائيات النقابة إلى أن هذه الحالة إن اعتبرت "حالة اعتداء" فهي العاشرة منذ بداية العام الحالي، بينما سجل العام الماضي حصول 29 حالة اعتداء.
وتوقف أطباء وزارة الصحة أمس عن العمل، على أن يمتد التوقف اليوم وغدا، باستثناء معالجة الحالات الطارئة، وذلك بعد إعلان نقابتهم الحداد العام في القطاعات الطبية كافة، على مقتل أخصائي جراحة الأطفال بمستشفى البشير، وهو من مواليد العام 1961، ومتزوج ولديه 5 بنات، أكبرهن في العاشرة من عمرها، فيما زوجته حامل في شهرها الثامن.
واستنكر وزير الصحة د. علي حياصات جريمة القتل التي راح ضحيتها الطبيب ابو ريشة. وقال، في بيان له امس، ان "الحزن والاسى يخيمان على الوزارة والجسم الطبي والمجتمع الاردني، الذي صدم بهذه الجريمة النكراء".
واضاف ان "طبيبنا المغدور مشهود له بالمهنية الفائقة والحس الانساني الرفيع، والعلاقة الطيبة مع زملائه ومرضاه، ولم يكن يتوانى لحظة عن تقديم الخدمة الطبية في جميع مواقع العمل على مدى سنوات خدمته".
واضاف حياصات ان "الوزارة تتخذ الاجراءات الكفيلة بردع كل من تسول له نفسه الاعتداء على كوادرها، وتحول المعتدين للجهات المختصة لينالوا العقاب الرادع".
فيما قال امين سر نقابة الاطباء د. مصطفى العبادي ان "التوقف عن العمل، لا يشمل حالات الاسعاف والطوارئ والولادة وغسيل الكلى وأقسام العناية الحثيثة والمركزة والحالات الجراحية الطارئة".
ولفت الى دعوة النقابة لاجتماع عام لأطباء وزارة الصحة في اليوم الذي يلي انتهاء العزاء، لاستكمال البحث في الخطوات المقبلة الواجب اتخاذها.
وأثار مقتل أبو ريشة أمام منزله في شفا بدران بعمان اول من امس، حالة حزن واستياء كبيرين بين الأطباء والعاملين في القطاع الطبي.
واستهجن اطباء ما اعتبروه "استخفاف مجرمين ومتعاطي مخدرات وممنوعات بأرواح المواطنين"، داعين لتحرك فوري وعاجل لمنع انهيار مستوى الخدمة الطبية المقدمة في المملكة.
وقرر مجلس النقابة، إطلاق تسمية الشهيد الدكتور محمد أبو ريشة على إحدى قاعات النقابة، مطالبا بمحاسبة الجهات المعنية والمقصرة بواجباتها، ما أدى لاستشهاد الطبيب.
ودعا بيان للمجلس إلى وقف هجرة الكوادر الطبية، ووقف الاعتداءات على الأطباء في مراكز عملهم، وضمان تقديم أفضل خدمة صحية علاجية للمواطنين برفع موازنة وزارة الصحة.
نقيب الأطباء د. هاشم أبو حسان، أكد خلال مشاركته في بيت عزاء الطبيب المغدور، أن النقابة "لن يهدأ لها بال، إلا بعد أن يتلقى الجناة العقاب الرادع وفق قانون العقوبات".
ولفت أبو حسان في تصريح لـ"الغد" إلى أن ظاهرة الاعتداء على الكوادر الطبية، تجاوزت هذه المرة الاعتداءات داخل مقر العمل، ووصلت إلى قتل منتسبي النقابة أمام منازلهم وعائلاتهم.
وطالب بسرعة التحرك نحو "تحجيم" هذه الظاهرة، كي لا تصل إلى مواقف لا تحمد عقباها.
من جهته، دعا رئيس لجنة ضبط المهنة في النقابة د. باسم الكسواني الى سرعة تحرك الحكومة لوقف مسلسل الاعتداءات على الكوادر الطبية.
شقيق الطبيب المغدور، عمر أبو ريشة، قال لـ"الغد" إن شقيقه "معروف بدماثة أخلاقه بين زملائه، وبهدوئه وحبه لعمله، وأنه وقع ضحية متعاطي مخدرات من دون ذنب يذكر".
وطالب ابو ريشة القضاء بإيقاع القصاص بحق الجناة، وإحقاق العدالة التي نص عليها الدين، بحق القتلة والمفسدين في الأرض.
إلى ذلك، دانت نقابة الممرضين الحادث الاجرامي الذي اودى بحياة الطبيب ابو ريشة، واعرب نقيبها محمد حتاملة عن تضامن النقابة مع اسرة الفقيد ونقابة الاطباء والوزارة والمستشفى.
ودعت النقابة للقصاص من المجرم ومواجهة جميع اشكال التهديد التي تتعرض لها الكوادر الطبية.
وفي محافظة إربد نفذ مئات الأطباء، وقفة احتجاجية لساعتين امس، امام مجمع النقابات المهنية احتجاجا على مقتل ابو ريشة. وطالبوا بإجراءات حازمة تشكل رادعا لمثل هذا النوع من الاعتداءات على الاطباء، لا سيما في مراكز عملهم.

mohammad.kayyali@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »شفابدران (سعيد الخلايله)

    الجمعة 15 أيار / مايو 2015.
    يعني هو احنا بالبلد بطل في عنا امان من ورا اشخاص لا حق لهم بالحياه ومنشان هيك لازم كل دكتور يكون معو سلاح الله يرحمك ياخالي محمد ابوريشه ويجعل مثواك الجنه
  • »رحم الله المسلمين اجمعين (مواطن)

    الأربعاء 13 أيار / مايو 2015.
    رحم الله الدكتور اولا ثانيا مع كل الاحترام لنقابة الاطباء لديكم نقابة تحميكم لكن اتساءل من يحمي المواطن من اخطاء طبية كثيرة نسمع بها يوميا ومن جشع الاطباء المختصين خاصة باسعارهم الخرافية ولا يملكون اي مشاعر تجاه المواطن لو كان علی فراش الموت ادفع اولا قبل بدء العملية حسبي الله ونعم الوكيل . رحم الله الدكتور ابو ريشة وهو دكتور قطاع حكومي لا يمسه كلامي . وليصبر اهله و عشيرته
  • »العدل ولا شيء سوى العدل (علاء الدين)

    الأربعاء 13 أيار / مايو 2015.
    أقول، لا حول ولا قوة إلا بالله وأسأل الله العلي العظيم أن يصبر أهله ويكون في عونهم.
    أما بالنسبة للمجرم متعاطي المخدرات، فيا جماعة قتله لن يكفي والله! فهو مجرم أمره منتهي وهو أصلا عالة على المجتمع. فمن يقول بقتله إعداما أو حرقا أو رجما فإنه لا يقول إلا جزء من العلاج. دعونا نعلم أن القصاص منه بقتله على مرأى ومسمع عامة الناس في ساحة عامة يدعى عامة الناس لها هو بداية الحل. ولكن يجب المتابعة بمحاسبة كل مسؤول كان مشتركا منذ الجاهة التي حضرها كما يقال أحد ما يسمى بـ "الأعيان" وصولا إلى القاضي الذي أطلق سراح هذا المجرم السفاح، وبهذا وليس غير هذا تكون العبرة لمن تسول نفسه من مسؤولين أو مجرمين بأن يرتدعوا عن مثل هذه الأفعال المشينة.

    ألا لعنة الله على الظالمين ولا حول ولا قوة إلا بالله.
  • »العين بالعين والسن بالسن والبادي اظلم (احمد البرماوي)

    الثلاثاء 12 أيار / مايو 2015.
    لم يكن المجتمع الاردني في يوم من الايام سوى مجتمع يسودة الامن والامان والاردنيين مشهود لهم بالكرامة والانسانية وعزة النفس والشموخ وليس الغدر والخيانة والقتل والارهاب ان العمل الجبان الذي تعرض لة الدكتور محمد يجب ان لا يمر بدون عقاب فالعين بالعين والسن بالسن والبادي اظلم ورحمة اللة على الدكتور محمد شهيد الحق والواجب وانا للة وانا الية راجعون
  • »من قتل الدكتور أبو ريشة؟ (مصطفى سمور)

    الثلاثاء 12 أيار / مايو 2015.
    لابد بداية أن نعزي ذوي الطبيب و أن نترحم على الفقيد فموته يعني خسارة كبيرة للوطن و للقطاع الطبي خصوصا أنه إختصاصي جراحة أطفال فهو من القلة الذين بقوا في الجهاز الحكومي.
    من الذي قتل الطبيب أبو ريشة؟
    من يتابع أخبار مقتل الطبيب يعلم بأن القاتل من متعاطي المخدرات و قد تطاول على الطبيب في مركز عمله قبل عدة أسابيع و طلب منه أن يكتب له وصفة مواد مخدرة, و سجن بسبب هذا التصرف. و مما ينقل على لسان أخاه أن جاهة على رأسها أحد الأعيان تدخلوا لإسقاط الشكوى التي تقدم بها الطبيب و أدت إلى مقتله رحمة الله عليه.
    إن القاتل الحقيقي للطبيب و قد كنت أعتقد بأنه الإعلام إذ وجه للإعلام الكثير من النقد على ما كان يتداول خلال الفترة الماضية على وسائل الإعلام من إستهزاء بحق الأطباء. لكن تبين لي بأن القاتل هو العشائرية و الواسطة, فكيف يتم الضغط على الطبيب لإسقاط شكوى بحق متعاطي للمخدرات. كيف قبل العين المحترم أن يشارك في جاهة لشخص معلوم الضرر لنفسه و لمجتمعه. بل كيف رضية عشيرة المغدور أن تستقبل جاهة لمثل هذا الشخص.
    إلى متى سنظل ندافع عن المجرمين أو فلنقل إلى متى سنظل نشارك المجرمين بجرمهم. ولا أدري كيف رضي القاضي أن يخلي سبيله و الدلائل و القرائن تثبت تعاطيه للمخدرات. أم أن حكم الجاهات و العطوات فوق القانون؟؟
  • »هل هكذا يامن المواطن (Fed egypt)

    الثلاثاء 12 أيار / مايو 2015.
    ليس فقط بتوقيع أقصي العقوبه علي القاتل بل لا يقل اهميه العقوبه على المسؤولين الذي تابعوا التهديد متفرجين
  • »انا لله و انا اليه راجعون (مغترب)

    الثلاثاء 12 أيار / مايو 2015.
    حقيقة افجعني ما قرأت ولا حول ولا قوة الا بالله. اتمنى على القضاء ان لا يتساهل و تفعل عقوبة الاعدام الرادعه وكما اتمنى على قوات الامن ان تكثف من تواجدها و نشاطها في جميع القطاعات الطبية فليس لها عذر ويا وزير الصحه كفانا من اخفاء مشاكلنا ولنعترف بوجدها لنحلها. حقيقة في غربتنا كل يوم نقرأ خبر يرينا ان مجتمعنا الى تدهور مع الاسف ما حل هذا العنف المجتمعي !!!!