فاتورة الطاقة للفنادق ستنخفض من 52 مليون دينار إلى 26 مليونا

الحكومة تخفض تعرفة كهرباء الفنادق 50 %

تم نشره في الثلاثاء 12 أيار / مايو 2015. 11:00 مـساءً - آخر تعديل في الثلاثاء 12 أيار / مايو 2015. 11:14 مـساءً
  • فنادق سياحية في عمان - (أرشيفية)

رداد ثلجي القرالة

عمان - خفضت الحكومة التعرفة الكهربائية للفنادق العاملة في المملكة بنسبة 50 % بحسب الآلية التي أقرها مجلس الوزراء أخيرا.
وتشابه الآلية التي تم اعتمادها آلية احتساب التعرفة الكهربائية للقطاع الصناعي المتوسط.
وسيوفر تطبيق الآلية التي اعتمدتها هيئة تنظيم قطاع الطاقة والمعادن 26 مليون دينار على الفنادق سنويا.
وحصلت "الغد" على نسخة من آلية التعرفة الكهربائية الجديدة لقطاع الفنادق في المملكة؛ إذ بينت أن قطاع الفنادق يستهلك 290 جيجا واط في الساعة على حساب التعرفة ما قبل تاريخ 1/5/2015 وهي 181 فلسا على كل كيلو واط.
أما التعرفة الجديدة فتبلغ  91 فلسا على كل كيلو واط ساعة وبذلك ستوفر الفنادق ما يقارب 26 مليون دينار سنويا من التعرفة الكهربائية الجديدة لتبلغ قيمة استهلاكها 26 مليونا بدلا من 52 مليونا سنويا.
وأوضحت الحكومة طريقة احتساب الفاتورة  للتعرفة الكهربائية الجديدة للفنادق إذ أن قيمة الاستهلاك النهاري تتم من خلال حاصل ضرب الكميات المستهلكة في الفترة النهارية بالتعرفة النهارية اما فيما يخص احتساب قيمة الاستهلاك الفترة الليلية من خلال حاصل ضرب الكميات المستهلكة في الفترة الليلية بالتعرفة الليلية، اما احتساب قيمة الاستهلاك في فترة الحمل الأقصى تتم باحتساب أعلى قيمة لمعدل الحمل لكل نصف ساعة بالكيلو واط خلال فترة الذروة مضروباً بتعرفة الحمل الأقصى الشهري.
ووضعت آلية الاحتساب فترات التعرفة الثلاثية الجديدة التي سيتم الاحتساب على اساسها وهي الفترة النهارية التي تُحدد فترة تعرفة التزويد النهارية ما بين الساعة السابعة صباحاً وحتى الساعة الثالثة.
اما الفترة الليلية والتي تُحدد فترة تعرفة التزويد الليلية ما بين الساعة الثالثة والثامنة مساءً وحتى الساعة السابعة من صباح اليوم التالي أو أي تحديد آخر يصدره مجلس مفوضي هيئة تنظيم قطاع الطاقة والمعادن.
وفيما يخص فترة الذروة تتم بين فترة وأخرى تحديد فترة الذروة من قبل مجلس مفوضي هيئة تنظيم قطاع الطاقة والمعادن حسب ما تتطلبه حاجة النظام الكهربائي ويخضع الحمل فيها لتعرفة الحمل الأقصى.
وتعرف فترة الذروة بأنها الفترة التي يزيد فيها الطلب على الطاقة الكهربائية وترتفع فيها الأحمال للحد الأعلى في النظام الكهربائي الأردني وتخضع فيها أحمال بعض المشتركين لتعرفة خاصة تسمى تعرفة الحمل الأقصى الشهري.
ويعرف الحمل الأقصى الشهري هو أعلى قيمة لمعدل الحمل لكل نصف ساعة بالكيلو واط خلال فترة الذروة.

Raddad.algaraleh@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »مطلوب المزيد (عيسى)

    الأربعاء 13 أيار / مايو 2015.
    قرار صائب ،
    ولكن يجب ايضا تخيض ضريبة الدخل على الفنادق ، واعفائها من ضريبة المبيعات واية ضرائب خاصة ، او رسوم لا داعي لها ،،
    يجب تشجيع السياحة بشكل اكبر ،
    لا زالت التكاليف مرتفعة على اي سائح ،
    ولا تنسوا ان السياحة الداخلية للاردنيين ، لا زالت اغلى من السياحة الخارجية ، شاملة تذكرة الطائرة !!!