المسرح الحرّ ينطلق السبت بمشاركة عربية ودولية

تم نشره في الثلاثاء 12 أيار / مايو 2015. 11:00 مـساءً
  • متحدثون بمؤتمر صحفي في نقابة الفنانين أمس للإعلان عن فعاليات مهرجان المسرح - (الغد)

سوسن مكحل

عمان - أعلن نقيب الفنانين الأردنيين ورئيس اللجنة العليا لمهرجان المسرح الحرّ الفنان ساري الأسعد، عن برنامج فعاليات مهرجان المسرح الحرّ العاشر.
 وقال الأسعد في كلمته خلال مؤتمر صحفي عقد في قاعة اسماعيل خضر بنقابة الفنانين أمس؛ وشارك فيه مدير المهرجان الفنان علي عليان، فيما حضره أعضاء من اللجنة العليا، إنه سعيد لأنه جزء من هذا الحفل المحلي العربي الدولي ولأنه مميز على مستوى العروض المسرحية العربية والدولية المختارة، اضافة الى كونه يضم احتفالا كرنفالياً يوم الافتتاح بمشاركة مؤسسات رسمية وفرق فنية.
واوضح الأسعد خلال المؤتمر أهمية الشراكة التي تمت بين فرقة المسرح الحرّ ونقابة الفنانين وعدد من المؤسسات الخاصة والرسمية التي دعمت المهرجان، شاكرا جهود جميع من ساهم لإنجاح هذا المهرجان المسرحي الحافل، والذي ينطلق السبت المقبل ويستمر حتى 21 من الشهر الحالي.
بدوره، قال مدير المهرجان الفنان علي عليان في المؤتمر الذي أداره الاعلامي رسمي محاسنة، إن انطلاق المهرجان سيكون برعاية سمو الاميرة وجدان الهاشمي، مستعرضا ما أقرته اللجنة العليا من برامج ومشاريع متعلقة بالدورة العاشرة.
ولفت عليان إلى أن المهرجان بطبعته العاشرة، والذي اصبح علامة فارقة في المهرجانات المسرحية، يحقق فعلا وطنيا بخلق صدى إيجابي يليق بمكانة الوطن في المحافل العالمية.
وأكد أن العروض المشاركة هي: من الاردن مسرحية حرير آدم "فرقة المسرح الحر" من اخراج اياد شطناوي والتي ستعرض ليلة الافتتاح، ومن مصر مسرحية "تحت التهديد" اخراج محمد مكي، ومن تونس مسرحية "مرا.. مرا.. خطابات نسوية" اخراج سيف الدين الفرشيشي، ومن الكويت مسرحية "حاول مرة أخرى" اخراج مبارك المزعل، ومن لبنان مسرحية "الرائعون" اخراج سارة الموسوي، ومن الجزائر مسرحية "ثامن ايام الاسبوع" اخراج زروق نكاع، ومن فلسطين مسرحية "3 في 1" اخراج ايهاب زاهدة، ومن العراق مسرحية "من الهنا من الهناك" اخراج صفاء الدين حسين، ومن اسبانيا مسرحية "فيدريكو بين الاسنان" اخراج سونيا مورسيا.
وبين أن عروض المهرجان تتنافس على ذهبية المسرح الحر لأفضل عمل مسرحي متكامل، وفضية المسرح الحر وبرونزية المسرح الحر، وجائزة لجنة التحكيم الخاصة، لافتا إلى أنه تم استحداث جائزتين جديدتين لأول مرة في المهرجان هما ذهبية المسرح الحر لأفضل ممثل وذهبية المسرح الحر لأفضل ممثلة.
اما اللجنة العليا التي وجه عليّان الشكر الكبير لكونها لم تكن صورية بل فاعلة وساهمت في اثراء استراتيجية الدورة الحالية؛ فتضم كل من نقيب الفنانين ساري الاسعد، حسين الخطيب، محمد الضمور، سامر خير، غسان طنش، مهند الصفدي، فراس المصري، ابتسام المناصير وبكر قباني.
وقال مدير المهرجان إن لجنة التحكيم تشمل الكاتب المغربي عبدالكريم برشيد والمخرج سامح مهران من مصر والفنان جان قسيس من لبنان والفنانة الاردنية نادرة عمران والدكتور محمد خير الرفاعي من الأردن.
حفل الافتتاح، ينقسم الى قسمين، وفق عليان، الأول يبدأ بمسيرة كرنفالية تحت شعار "كرنفال الفرح" من ميدان جمال عبدالناصر "دوار الداخلية" وحتى المركز الثقافي الملكي في السادسة مساء، وبمشاركة فرق فنية عديدة من ضمنها موسيقات القوات المسلحة وخيالة الدرك وفرقة المرح العالمية، الى جانب هيئة شباب كلنا الأردن، كشافة وفرقة موسيقية، دمى وعرائس ضخمة، واعضاء الفرق من الدول العربية والدولية المشاركة.
في حين يأتي القسم الثاني في الثامنة بالمركز الثقافي الملكي، ويشمل عرضا فنيا استعراضيا لفرقة "اوسكار" الاردنية ترحيبا بالضيوف، بقيادة الفنان الاردني علي أبو غريب.
وحول التكريم اعتبر عليّان ان استراتيجية المهرجان لهذا العام ارتأت ان يشمل التكريم ضيفا عربيا قدم انجازا للمسرح، لتشمل قائمة الفنانين المكرمين: الفنان خالد الطريفي، الفنان ابراهيم أبو الخير، الفنان محمد غباشي، الفنان انور خليل، الفنان أحمد العمري، والفنان العربي من المسرح القطري موسى زينل.
والى جانب المشاركين البالغ عددهم 95 سيشاركون بندوات وورشات تدريبية، أعلن عليّان عن قائمة ضيوف المهرجان والتي ضمت كل من سمح مهران (مصر)، ناصر عبد المنعم (مصر)، د.سامي الجمعان (السعودية)، عزيز خيّون (العراق)، د. فيصل القحطاني (الكويت)، عبدالله مسعود (الامارات)، عبدالله راشد (الامارات)، سنان العزاوي (العراق)، محمد طايع (مصر)، حنان صادق (تونس)، طالب البلوشي (سلطنة عمان)، احمد عبد الرزاق (الامارات)، شذى سبت (البحرين)، جمال اللهو ( الكويت)، عبدالله رويشد (الكويت).
وفي الحفل تشارك الإعلاميات نانسي اسامة (قطر)، غادة عصفور (قطر)، ميرفت عمر (مصر)، أسماء بن سعيد (ليبيا).
ولفت عليان إلى ان المهرجان ينظم ورشة متخصصة تحت عنوان "الممثل وتكوين الجسد"، وهي ورشة موجهة للشباب المبتدئ والهاوي وتنظم بالتعاون مع جماعة تمرد للفنون في مصر ويقوم بتأطيرها والتدريب عليها الفنانين محمد الطايع ومحمد ميزو.
اما الندوة الفكرية الرئيسة التي تم تنسيقها مع منتدى النقد الدرامي والذين وفق عليّان بادروا بطرح المقترحات للندوة شاكرا جهودهم، فستكون تحت عنوان رئيس "دور المسرح في مواجهة الفكر المتطرف"، ويتفرع عنه اوراق عمل لعدة محاور حيث يشارك في اوراقها الدكتور فيصل القحطاني من دولة الكويت والفنان سنان العزاوي من العراق والمخرج ناصر عبدالمنعم من مصر والدكتور عدنان مشاقبة من الاردن، ويدير جلساتها كل من الدكتور عمر نقرش والدكتور باسم دلقموني.
وثمن عليان الجهات الشريكة والمتعاونة في تنظيم المهرجان والمتمثلة في وزارة الثقافة ووزارة التنمية الاجتماعية /سجل الجمعيات، والمركز الثقافي الملكي ونقابة الفنانين وامانة عمان الكبرى ومؤسسة عبدالحميد شومان ومنتدى النقد الدرامي، ووزارة الداخلية متمثلة بالاستاذ عبد الباسط الكباريتي، ووزارة الثقافة متمثلة بامين عام الوزارة الاستاذ مأمون التلهوني، وهيئة تنشيط السياحة، ووزارة البلديات التي قامت بدعم البرنامج الموازي للمهرجان (مسرح الطفل) والذي يعرض مسرحياتة في قرى نائية ومختلف محافظات المملكة، شاكرا جهود وسائل الاعلام والشركاء الاعلاميين للمهرجان.

sawsan.moukhall@alghad.jo

التعليق