بروس ينجح في رسم ابتسامة بعد أصعب اسبوع كمدرب

تم نشره في الاثنين 18 أيار / مايو 2015. 12:00 صباحاً

لندن - يمعن ستيف بروس مدرب هال سيتي التفكير في أصعب أسبوع له كمدرب بعد أن تركت الهزيمة 2-0 أمام توتنهام هوتسبير أول من أمس السبت فريقه قريبا للغاية من الهبوط من الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم.
ويجب على هال الفوز على مانشستر يونايتد في الجولة الأخيرة ليكون له أي فرصة في البقاء لكن في ذهن بروس أكثر من مجرد الهبوط للدرجة الثانية بعد ثبوت وجود مخدر الكوكايين في عينة لاعبه جيك ليفرمور هذا الاسبوع، وأبلغ بروس الصحفيين بستاد وايت هارت لين "إنه أصعب اسبوع واجهته".
وبهدفين في الشوط الثاني عن طريق ناصر الشاذلي وداني روز سقط هال الذي كان ندا لتوتنهام طيلة الساعة الأولى من المباراة التي أقيمت في أجواء مشمسة رائعة.
ورغم ابتسامته المريرة وهو يتحدث عن فرص فريقه في النجاة من الهبوط لم يحاول بروس تجميل الموقف بشأن ليفرمور الذي أوقفه النادي وقد يعاقب بالايقاف لمدة عامين بسبب خرق لوائح المواد المحظورة.
وقال بروس "الاسبوع كان الأسوأ بالنسبة لي على الاطلاق بعد الهزيمة أمام بيرنلي والأنباء الصادمة بشأن لاعبي، أنا مصدوم وحزين وأشعر بخيبة أمل وغاضب. لا أستطيع تقبل الأمر كي أكون أمينا، المجتمع اليوم للأسف بهذه الطريقة والنقاش الذي دار معه كان الأصعب لي مع أي لاعب كرة قدم، لم يستطع التركيز في أي شيء عندما قلت له إنه سقط في اختبار للكشف عن مواد محظورة.. لذلك لا يهم حقا ما قلته. إنه بالتأكيد في مكان مظلم".
ومصير ليفرمور - أغلى صفقة في تاريخ النادي وهو لاعب دولي في منتخب انجلترا - ليس بين يديه مثل هال لكن بروس الفائز بالدوري الانجليزي الممتاز ثلاث مرات كلاعب في تسع سنوات مع مانشستر يونايتد حاول أن يبدو شجاعا، وقال "لم نخسر كل شيء بعد. علينا فقط الفوز على مانشستر يونايتد ولم أفعل ذلك في 17 عاما (كمدرب) لذلك علي قلب الطاولة وربما تتحول الأمور".
ويحتل هال المركز 18 برصيد 34 نقطة وليس عليه فقط الفوز على يونايتد - بعدما خسر كل المواجهات السبع السابقة ضده في الدوري الممتاز - لكن يجب أيضا أن يأمل في اخفاق نيوكاسل يونايتد في الانتصار على وست هام يونايتد.
واذا لم يحدث ذلك سيحتاج هال لأن يخسر سندرلاند - الذي يملك 37 نقطة لكن تتبقى له مباراتان - أمام ارسنال
 وتشلسي. -(رويترز)

التعليق