ترجيح انتهاء مسح قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في تموز

تم نشره في الأربعاء 20 أيار / مايو 2015. 12:00 صباحاً
  • مبنى وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في عمان - (أرشيفية)

إبراهيم المبيضين

عمان - توقّع رئيس هيئة المديرين في جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات الأردنية " انتاج" الدكتور بشار حوامدة أمس ان تنتهي الجمعية من اجراءات المسح السنوي وتصنيف قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الذي يغطي العام 2014 اواخر شهر تموز ( يوليو ) المقبل.
وقال حوامدة في تصريحات صحافية لـ " الغد" إن هذا المسح والتصنيف هو على قدر كبير من الاهمية لما يخرج به من مؤشرات مهمة لوصف اوضاع القطاع وتوجهاته ونقاط قوته وضعفه، موضحا بان الجمعية ستعمل خلال وقت قريب على البدء باجراءات المسح وجميع البيانات، ومن ثم تحليل هذه البيانات، للخروج بالمؤشرات الاقتصادية المتعلقة بالقطاع.
واوضح بأن المسح السنوي وتصنيف القطاع العام الحالي سيكون مختلفا العام الحالي في جهتين: الأولى اجراءات المسح وطريقة جمع البيانات، حيث سيجري اعتماد اسلوب الزيارات الميدانية لشركات القطاع بدلا من جمعها عبر البريد الإلكتروني والمراسلات، ما يعطي قوة وتواصلا أكبر من الجمعية وشركات القطاع.
واضاف حوامدة: "كما سيكون المسح مختلفا العام الحالي ببعض الاضافات النوعية في بعض المؤشرات التي يخطط للحصول عليها منها تلك المتعلقة باستغلال الشركات وتأثير شبكات التواصل الاجتماعي على أعمالها، وجمع وجهات نظر الشركات حول علاقتها بالجمعية والعلاقة مع الحكومة والتعامل مع القضايا المؤثرة في القطاع".
وعلى صعيد متصل أكّد حوامدة في حديثه لـ " الغد" أهمية انعقاد المنتدى الاقتصادي العالمي نهاية الاسبوع الحالي في البحر الميت، مع العدد الكبير الذي يجمعه هذا الملتقى العالمي الاقتصادي من خبراء وشخصيات اقتصادية عربية وعالمية واخرى متخصصة في قطاعي الاتصالات وتقنية المعلومات، ما يعطي الفرصة للشركات الاردنية الصغيرة والمتوسطة والكبيرة للاطلاع على اخر توجهات السياسة والاقتصاد وتقنية المعلومات، وفتح الافاق واسعة امام الشركات لعرض منتجاتها ومشاريعها امام المستثمرين وقادة وصناع القرار من الشركات العالمية. 
وينطوي المسح السنوي لقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على اهمية كبيرة لجهة المؤشرات التي يخرج بها، ولجهة تحديد الحجم الفعلي للقطاع والقطاعات الفرعية التي يحتويها، إذ جرت العادة على أن يرصد هذا المسح مؤشرات مثل صادرات القطاع، وإيراداته من السوق المحلية والتوظيف والاستثمار وتوزيعة الشركات بحسب القطاعات الفرعية التي تنتمي لها الشركات.
وتعتمد جمعية انتاج ووزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات التعريف المتبع من قبل الامم المتحدة (UN) ومنظمة التعاون والتنمية الاقتصادية (OECD) لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، بحيث تم تصنيف شركات القطاع وفقا للإصدار الرابع من التصنيف الصناعي المعياري العالمي (ISIC) والذي يوضح النشاطات الاقتصادية المدرجة ضمن قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.
ووفقا لنتائج آخر مسح لقطاعي الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والذي يغطي فترة العام 2013؛ ارتفع  عدد الشركات العاملة في القطاع الى  540 شركة، فيما زاد حجم التوظيف في شركات تكنولوجيا المعلومات والتعاقد الخارجي ليصل الى ما يقارب 11637 وظيفة مباشرة، وصل عدد الوظائف المباشرة  في شركات الاتصالات إلى ما يقارب 4212 وظيفة، وباجمالي 15849 وظيفة في القطاع بانخفاض 1 % عن 2012.
وأظهرت نتائج هذا المسح أن مجموع عائدات قطاع تكنولوجيا المعلومات وصل إلى 638 مليون دولار في 2013 بارتفاع 3 % عن 2012 إذ بلغت عائدات الصادرات ما يقارب 324 مليون دولار مرتفعة بنسبة 8 % ، فيما انخفض الايراد المحلي لقطاع تكنولوجيا المعلومات بنسبة 1 % ليصل الى 313 مليون دولار، فيما يذكر ان الايرادات المحلية لقطاع تكنولوجيا المعلومات في الأردن كانت 508 مليون دولار في 2011 قبل ان تنخفض في  عامي 2012 و2013.
كما أظهر المسح الذي تم تنفيذه بالتعاون بين جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات (إنتاج) ووزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وبحسب هيئة تنظيم قطاع الاتصالات فإن عائدات القطاع  بلغت 1.582 مليار دولار في 2013 بانخفاض 6 % عن 2012 ليكون مجموع العائدات لقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للعام 2013 بحدود 2.2 مليار دولار مقارنة بـ 2.3 مليار دولار للعام 2012 وبنسبة انخفاض 4 %.

ibrahim.almbaideen@alghad.jo

التعليق