الوكالة الأميركية للتنمية الدولية تعقد منتدى المرأة القيادية في قطاع الطاقة

تم نشره في الخميس 21 أيار / مايو 2015. 12:00 صباحاً

عمان–الغد- عقد مشروع "بناء قدرات قطاع الطاقة" الممول من الوكالة الأميركية للتنمية الدولية منتدى المرأة القيادية في عمان أمس تحت رعاية الأميرة نور بنت عاصم.
وسلّط المنتدى الضوء على نساء قياديات في قطاع الطاقة، وأبراز التحديات الاجتماعية والتحديات التي تواجهها المرأة في مكان العمل بهدف تشجيع مشاركة المرأة في المجالات المتعلقة بالطاقة.
وفي كلمته التي ألقاها خلال المنتدى؛ قال رسمي حمزة مدير صندوق الطاقة المتجددة في وزارة الطاقة  "لقد شهدت عن كثب المساهمة القوية للمرأة في بناء اقتصاد الأردن والمجتمع  ولذلك من الضروري أن تدعم الحكومة والقطاع الخاص هذه المساهمات وأن تشجع المزيد من النساء على الانضمام وعلى أن يصبحن قياديات في هذا القطاع الحيوي".
وحضر المنتدى حوالي 250 امرأة ورجل من المنظمات غير الربحية والجامعات والقطاعين العام والخاص.
وشمل المنتدى ندوات نقاش حول تقدم المرأة في قطاع الطاقة.
وركز المتحدثون في ندوات النقاش على ضرورة تسليط الضوء على النموذج النسائي، وزيادة فرص التواصل للنساء، وتطوير السياسات التي تسمح للنساء والرجال بتحقيق كامل إمكاناتهم في سوق العمل.
ومن جهتها؛ قالت السفيرة الأميركية أليس ويلز "وجود نساء أكثر في مكان العمل يعني تنوعا أكبر في المهارات والأساليب، ما يؤدي إلى المزيد من الابتكار ونمو اقتصادي أسرع  ولهذا السبب لا يمكن لتطور عالمنا أن يتحمل الحد من مشاركة المرأة في العمل".
ومن الجدير بالذكر أن مشروع بناء قدرات قطاع الطاقة الممول من الوكالة الأميركية للتنمية الدولية يعمل مع الحكومة الأردنية، والقطاع الخاص، ومنظمات المجتمع المدني، والجهات المانحة لتطوير سياسات فعالة وتطوير كفاءة الطاقة ومصادر الطاقة المتجددة. وسيستمر المشروع في دعم المرأة في قطاع الطاقة من خلال التواصل وبرامج الإرشاد كجزء من الجهود المستمرة لتعزيز أمن الطاقة في الأردن.

التعليق