الأردن رئيسا للمركز الإقليمي لتدريس تكنولوجيا الفضاء لغرب آسيا

تم نشره في الخميس 21 أيار / مايو 2015. 12:00 صباحاً

عمان - أعيد انتخاب الأردن أمس للمرة الثانية رئيساً لمجلس أمناء المركز الإقليمي لتدريس علوم وتكنولوجيا الفضاء لغرب آسيا التابع للأمم المتحدة الذي يتخذ من عمان مقراً له، وانتخبت كل من سلطنة عمان نائباً أول للرئيس ولبنان نائباً ثانيا والكويت نائباً ثالثا، وأمين سر المجلس من الأردن.
وناقش أعضاء مجلس أمناء المركز في اجتماعه الثاني أمس الذي ترأسه الأردن ممثلاً بمدير عام المركز الجغرافي الملكي الأردني العميد الدكتور عوني الخصاونة، أهم المستجدات المتعلقة بالمركز وخطط وأولويات العمل في المرحلة القادمة وإقرار النظام الأساسي.
وحضر الاجتماع بمبناه المؤقت في المركز الجغرافي الملكي أعضاؤه من الدول العربية وهي: تونس، سلطنة عُمان، الكويت، العراق، المغرب، مصر، ليبيا، لبنان، اليمن، بالإضافة إلى مسؤول شؤون الفضاء الخارجي في الأمم المتحدة.
وناقش المجلس العديد من الأمور التي تتمثل بإنجازات المركز الإقليمي، وسبل توسيع التعاون مع المراكز ذات الاختصاص والجامعات الإقليمية والدولية، وما يتعلق بالبحوث والابتكار والإبداع في تنفيذ المهام الموكلة للمركز باستخدام مختلف الموارد المتاحة بكل كفاءة.
وبين الخصاونة التطور الذي شهده المركز الإقليمي منذ تأسيسه ودوره الأكاديمي في تدريس برنامج الماجستير بالتعاون مع جامعة مؤتة في مجال نظم المعلومات الجغرافية والاستشعار عن بعد، ودوره في عقد الدورات التدريبية.
وناقش المجتمعون الجوانب المالية والموازنة التقديرية للمركز الإقليمي وآلية دعمه للثلاثة أعوام القادمة من قبل الدول الأعضاء، مؤكدين أهمية تعزيز الجانب المالي واستثماره في بناء مبنى دائم للمركز الإقليمي.
وأكد الخصاونة أن المركز الإقليمي سيتولى وضع إستراتيجية بما يتناسب مع موقعه ومكانته العالمية، منوها في اجتماعه بأهمية عقد شراكات عالمية يتم خلالها التعاون مع المؤسسات الدولية العاملة في حقل اختصاص المركز الإقليمي، خاصةً في الفضاء والفلك بما يساهم في ترسيخ اسمه ووضعه في موضع متقدم عالمياً.
واطلع رئيس وأعضاء مجلس الأمناء خلال جولة بالمركز الإقليمي على قاعات التدريس والتوسعة في مبناه المؤقت.-(بترا)

التعليق