حماد يبحث ومسؤولا أمميا جهود مكافحة الإرهاب

تم نشره في الاثنين 25 أيار / مايو 2015. 12:00 صباحاً

عمان-  بحث وزير الداخلية سلامة حماد مع مساعد الأمين العام للأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب جانبول لابورد امس، علاقات التعاون بين الاردن والمنظمة الدولية في مجالات مكافحة الارهاب والتطرف، والجهود الاردنية في هذا المجال، وأبرز التطورات الجارية بالمنطقة.
وقال حماد إن "إطالة أمد الصراعات التي تشهدها دول الجوار، وعدم وجود حلول سياسية سريعة وشاملة، تستند إلى الحوار، سيؤدي الى مفاقمة المشاكل وتمدد الإرهاب والتطرف الذي لا ديانة له او جنسية او عرق معين".
وأوضح حماد أن جهود الاردن المستمرة لترسيخ أركان الاستقرار وحفظ الامن والامان في المنطقة، يساعد إلى حد كبير في وضع حد للإرهاب والتطرف، والتصدي للجريمة ومنع انتشارها، رغم تواضع امكانياته ومحدودية موارده، في ظل تحمله لتبعات ونتائج الكثير من النزاعات الدائرة في المنطقة، وصولا الى إحلال الامن والسلام الاقليمي والدولي.
من جانبه، وعد  لابورد بتقديم الدعم والمساندة للمملكة عبر وحدة مكافحة الارهاب في الأمم المتحدة، لتنظيم وتطوير استراتيجية مكافحة
 الإرهاب. -(بترا)

التعليق