علاقة لغة الجسد بالنجاح

تم نشره في الثلاثاء 26 أيار / مايو 2015. 12:00 صباحاً
  • دراسات أثبتت أن حوالي 93 % من أدوات التواصل الناجح ليست أدوات لفظية - (ارشيفية)

علاء علي عبد

عمان - لغة الجسد يمكن اعتبارها من أكثر اللغات التي يجب أن يحرص المرء على اتقانها نظرا لأنها يمكن أن تفهم في كافة أقطار العالم، حيث لا نجد سوى اختلافات بسيطة في تطبيق لغة الجسد في مختلف دول العالم.
تزداد أهمية تفهم لغة الجسد لمن يتعاملون في حياتهم اليومية مع الكثير من الناس. فلو كان عملك يتطلب التواصل مع الكثير من البشر يوميا، فاعلم بأنك تحتاج لتعلم لغة الجسد حد الإتقان، ويتضح هذا أكثر لو علمت بأن الدراسات أثبتت أن حوالي 93 % من أدوات التواصل الناجح ليست أدوات لفظية، حسبما ذكر موقع "LifeHack".
طرق سليمة لاستخدام
 لغة الجسد:
- المطابقة: المطابقة تعني قيام المرء بتقليد حركات الشخص الذي يتحدث معه. هذا التقليد لا يجب أن يكون بشكل صارخ، بحيث تقوم بتقليد كل حركة يقوم بها الطرف الآخر، ولكن يجب أن يكون تقليدك لبعض الحركات دقيق جدا. فمن خلال قيامك بضم ذراعيك لو ضمهما الطرف الآخر أو لو تحدثت بصوت هادئ مثله أو حافظت على التواصل النظري معه مثله، فإنك تقوم بذلك ببناء علاقة جيدة معه. فهذا النوع من المطابقة يؤدي للتآلف بين الطرفين ويسهم بإزالة الجمود عنهما.
- تجنب التعديلات غير الضرورية: في كثير من الأحيان يشعر الرجل بشكل خاص بضرورة تغيير وضعية ذراعيه بحيث يقوم بضمهما على صدره قبل البدء باجتماع مع مجموعة من الناس أو قبل إلقاء محاضرة أو ما شابه. ومن خلال ضم الذراعين يحاول المرء بإخفاء جسده كنوع من الخجل والتوتر. يجب عليك أن تترك ذراعيك براحتهما ممدودتان على جانبي جسدك وأن تتجنب أي تعديل محاولا التقدم بثقة وعدم إظهار علامات توترك لأحد.
-  قم بـ"حركة القوة": تعرف "حركة القوة" بقيام المرء برفع ذراعيه أعلى رأسه لأقصى درجة ممكنة بحيث يتشكل حرف "V" أعلى رأسه. فقد أظهرت الدراسات أن هذه الحركة ترفع من درجة الثقة وروح القيادة لدى المرء. لذا لا تتردد بتجربتها ولن تندم.
-عدم الجلوس بوضع رجل على الأخرى في بعض الحالات: وضع رجل على الأخرى يعطي الانطباع في بعض الأحيان بأن الشخص عنيد ولا يتقبل الكلام الذي يسمعه. هذا الأمر يظهر في بعض الحالات، ولكن هذا الانطباع لا يكون ملائما في حال كان المرء يتفاوض على شراء سيارة مثلا أو يفاوض مديره على طلب زيادة على راتبه، ففي مثل هذه المواقف والمواقف الشبيهة لها يفضل تجنب الجلوس بتلك الوضعية.

ala.abd@alghad.jo

التعليق