البنوك تقدم 52 منحة دراسية وتطلق صندوق الشهيد الكساسبة

تم نشره في الأربعاء 27 أيار / مايو 2015. 11:00 مـساءً
  • رئيس جمعية البنوك د. مروان عوض (يمين) وأمين عام التعليم العالي د. هاني الضمور -(بترا)

عمان- وقعت جمعية البنوك في الأردن أمس، اتفاقية منح دراسية ممولة من قبل البنوك الأعضاء مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، من خلال إطلاق صندوق الشهيد الطيار معاذ الكساسبة للمنح الدراسية، الذي أسسته الجمعية تخليدا لذكرى الشهيد ومعاني الشهادة.
ووقع الاتفاقية عن جمعية البنوك رئيس مجلس إدارتها مروان عوض، وعن الوزارة أمينها العام الدكتور هاني الضمور، وذلك بحضور رؤساء مجالس الإدارات والرؤساء التنفيذيين والمدراء العامين في البنوك الأعضاء ومديري مديريات الوزارة.
وقال رئيس مجلس إدارة الجمعية يسعدني أن أرحب بكم في حفل توقيع اتفاقية صندوق الشهيد الطيار معاذ الكساسبة للمنح الدراسية بين جمعية البنوك في الأردن ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي. ودعا إلى الوقوف دقيقة صمت وفاء لذكرى شهيد الوطن والواجب البطل الطيار معاذ الكساسبة، واستذكارا لتضحيته العظيمة في سبيل دينه وأمته ووطنه.
وأضاف لقد كان لجلالة الملك عبدالله الثاني أكبر الأثر في إرساء وتأكيد مفهوم المسؤولية المجتمعية في الأردن، حيث أن هم جلالته الدائم هو تحسين نوعية الحياة لكل مواطنٍ ومواطنة، وما تزال الرؤى والمبادرات الملكية السامية تشكل القدوة الحسنة لمؤسساتنا الأردنية في القطاعين العام والخاص.
وأعاد التذكير بقول جلالته: إن مسؤولية بناء الوطن وتحقيق التنمية الشاملة، هي ليست مهمة القائد وحده، بل هي واجب على كل فرد، وكل مواطن يتحمل جزءا من المسؤولية.
وأكد عوض تعاظم دور القطاع الخاص في الأردن وازدياد إسهاماته في التنمية الاقتصادية والاجتماعية الشاملة، “وأصبح شريكاً فعالا للقطاع العام في قيادة التغيير وتحقيق أهداف التنمية المستدامة، وتحسين أوضاع المواطن والمجتمع والبيئة المحيطة، وصولا إلى الوطن الأنموذج الذي نسعى إليه”.
وقال إن المسؤولية المجتمعية تبقى واجبا والتزاما وطنيا يحتاج لتضافر الجهود والعمل بروح الفريق الواحد لتعزيزها وضمان ديمومتها وصهرها في بوتقة قيمنا الوطنية النبيلة.
وأضاف أن المسؤولية المجتمعية للبنوك العاملة في الأردن باتت تشكل ثقافة ونهجاً مؤسسياً يرتكز على الأداء المسؤول والمواطنة الصالحة وخدمة المجتمع، منوها أن البنوك العاملة في المملكة تؤمن بأن مسؤوليتها المجتمعية هي استثمار في الحاضر من أجل توفير مستقبل أفضل لجميع الأردنيين، وهو الأمر الذي يقع في جوهر التنمية المستدامة.
وأكد عوض أنه انطلاقاً من دور المسؤولية المجتمعية للبنوك العاملة في المملكة، وتعبيراً منها عن تقديرها الكبير لدور الشهيد البطل الطيار معاذ الكساسبة، وتخليداً لذكراه العطرة، وعرفاناً لقواتنا المسلحة ولشعبنا الأردني الواعي والمسؤول، “نعلن باسم جمعية البنوك في الأردن وباسم كافة البنوك الأعضاء عن تأسيس صندوق الشهيد الطيار معاذ الكساسبة للمنح الدراسية”. وقال إن هذه المبادرة الجديدة تضاف إلى مبادرات كثيرة سابقة للبنوك في مختلف القطاعات والمجالات الاقتصادية.
وبين أن الصندوق يهدف إلى تقديم 52 منحة دراسية ولمرة واحدة وبواقع منحة واحدة لكل لواء في المملكة لمستوى درجة البكالوريوس ولتخصصات محددة ، وتغطي فترة الدراسة، لخريجي الثانوية العامة (التوجيهي) للعام الدراسي الحالي 2015/2016 من الطلبة المتفوقين غير المقتدرين في مختلف ألوية المملكة الاثنين والخمسين، لتمكينهم من استكمال دراستهم الجامعية في مختلف الجامعات الرسمية، وذلك وتعزيزاً لمبدأ تكافؤ الفرص بين الطلبة الأردنيين في محافظات المملكة كافة. وأكد حرص البنوك في هذه المبادرة على أن تكون شفافة وعادلة لتصل إلى فئات الطلبة التي تستحقها “فوضعنا شروط ومعايير تنافسية دقيقة وشفافة بالتعاون مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، وسيتم الإعلان عن هذه الشروط والمعايير وموعد التقدم لهذه المنح في الأيام المقبلة بالتنسيق مع وزارة التعليم العالي”. وأعرب عن أمله أن تكون في هذه المبادرة القدوة الحسنة وأن يعقبها العديد من المبادرات المشابهة من قبل القطاعات الاقتصادية الأخرى في المملكة.
من جانبه، قال أمين عام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي إن الاتفاقية تمثل أنموذجا في الشراكة بين القطاعين العام والخاص، داعيا جميع مؤسسات القطاع الخاص للتعاون واقتفاء اثر البنوك في هذه المبادرة.
وأضاف الدكتور الضمور أن إطلاق اسم الشهيد الكساسبة على المنح يعكس الوعي الحقيقي للمجتمع والمؤسسات العاملة فيها، لاسيما وإنها تأتي بالتزامن مع احتفالات الأردنيين بالعيد التاسع والستين لاستقلال المملكة، الأمر الذي يبعث في الروح الطموح ويجدد الأمل.
بدوره، بين مدير عام جمعية البنوك في الأردن الدكتور عدلي قندح أنه بموجب الاتفاقية يتم تشكيل لجنة برئاسة أمين عام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ومدير عام جمعية البنوك في الأردن، ومدير البعثات ورئيس قسم المنح الداخلية في الوزارة، لدراسة القضايا التي تبرز خلال تنفيذ الاتفاقية والمتعلقة بالمنح واتخاذ القرارات بشأنها.
كما سيتم الإعلان عن آلية تقديم الطلبات قريبا جدا في مختلف وسائل الإعلام.
وردا على سؤال، قال أمين عام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي إن مجموع المنح التي يتم تقديها سنويا يصل 40 ألف منحة، يقدم القطاع الخاص جزءا منها. وقال عوض ردا على سؤال لوكالة الأنباء الأردني (بترا) إن البنوك تقدم عددا كبيرا من المنح الدراسية سنويا، لكن على مستوى كل بنك وضمن جهود البنوك في مجال المسؤولين المجتمعية، لكن منح صندوق الشهيد الكساسبة هو الجهد الجماعي الأول والمشترك بين البنوك جميعها.
ولفت إلى أن البنوك تخصص سنويا نحو 8 بالمئة من مجمل الأرباح لنشاطات المسؤولية الاجتماعية، وتدعم العديد من الصناديق التي تقدم منح سنوية للطلاب غير المقتدرين ماديا.
يشار إلى أن وزارة التعليم العالي تنفذ عددا من برامج المنح والقروض هي منح الديوان الملكي الهاشمي، وصندوق الأميرة منى لدعم التمريض للإناث، ومنح أوائل المملكة، ومنح جيوب الفقر، ومنح صندوق دعم الطالب لإقليمي الوسط والشمال في جامعتي الحسين بن طلال والطفيلة التقنية، إلى جانب صناديق دعم الطالب في التخصصات المهنية والتطبيقية، والتمريض والدبلوم المتوسط، إلى جانب منح وقروض أخرى.-(بترا)

التعليق