فينا تستضيف يوما اقتصاديا أردنيا

تم نشره في الخميس 28 أيار / مايو 2015. 12:00 صباحاً

فينا-الغد- بدأت في العاصمة النسماوية فينا امس فعاليات ندوة حول الاعمال في الاردن، بحضور عدد كبير من رجال الاعمال والاقتصاديين من كلا البلدين.
وكان وفد اقتصادي اردني رفيع المستوى برئاسة رئيس غرفة تجارة عمان عيسى حيدر مراد وبمشاركة عدد كبير من ممثلي القطاعات الاقتصادية الوطنية بدأوا زيارة عمل رسمية الى النمسا بهدف تعزيز اواصر العلاقات الثنائية بين البلدين وتنشيط المعاملات الاستثمارية والتجارية بين الجانبين.
ويمثل الوفد الاقتصادي الاردني ممثلين عن كافة القطاعات الاقتصادية في المملكة من ابرزها قطاعات السياحة والفنادق ووكلاء السياحة والسفر ومنتجي ومصدري الفواكه والخضار والمستشفيات الخاصة والطاقة بانواعها المتعددة المياه والبيئة وتكنولوجيا المعلومات والإسكان.
وقال مراد في كلمته الافتتاحية بندوة الأعمال في الأردن التي عقدت أمس في غرفة تجارة فينا إن الأردن ماض في اتخاذ كافة الاجراءات الكفيلة بتحفيز الاقتصاد الوطني وزيادة تنافسيته على كافة المستويات. واضاف مراد أن الحكومة الأردنية استطاعت في الآونة الأخيرة إنجاز وثيقة الأردن التنموية للسنوات العشر المقبلة 2025، والتي يضمن تنفيذها نموا اقتصاديا مستداما وخلق فرص عمل بشكل فاعل، ما سيخفض معدلات البطالة ومحاربة جيوب الفقر.
 وقال إننا في الأردن نجحنا في استضافة اعمال المنتدى الاقتصادي العالمي في منطقة البحر الميت بكل نجاح وتميز، وكانت المشاركات الاستثمارية العالمية عنوانا بارزا في اعمال المنتدى الذي وقع الاردن خلاله على اتفاقيات استثمارية لعدد من المشاريع الكبرى في مجالات متنوعة بقيمة اجمالية تصل الى 18 مليار دولار، ما يدلل على جاذبية بيئة الاستثمار في المملكة.
واشار مراد الى انه وعلى الرغم من عدم الاستقرار الإقليمي، وفقدان شحنات النفط من العراق وانقطاع الغاز المصري، وتدفق اللاجئين من سورية، وارتفاع أسعار الواردات الغذائية، استطاع الاردن مواصلة تحقيق الاستقرار الاقتصادي وتعزيز النمو  بشكل مطرد ورشيد وضبط ايقاع التضخم وتحسين الوضع المالي.

التعليق