رئيس مجلس النواب يستقبل رئيس الوزراء اليوناني الأسبق

الطراونة: تنامي الإرهاب بالمنطقة مرده غياب حل عادل للقضية الفلسطينية

تم نشره في الأربعاء 27 أيار / مايو 2015. 11:00 مـساءً

عمان - عرض رئيس مجلس النواب المهندس عاطف الطراونة للمنهجية السياسية الاردنية ازاء مجمل التطورات التي تشهدها منطقة الشرق الاوسط خاصة القضية الفلسطينية والازمة السورية ومحاربة الارهاب واللاجئين السوريين والوضع في العراق واليمن.
وأعاد التأكيد لدى استقباله في مجلس النواب أمس رئيس الوزراء اليوناني الاسبق جورج باباندريووالسفيره اليونانية المعتمدة لدى المملكة على ان عدم الامن والاستقرار وتنامي العنف والارهاب والتطرف وكل المشكلات والتحديات التي تواجه المنطقة يعود الى عدم ايجاد حل عادل للقضية الفلسطينية وللممارسات والانتهاكات الاسرائيلية بحق فلسطين أرضاً وشعباً ومقدسات، فضلاً عن عدم العدالة الاجتماعية والاقتصادية والكيل بمكيالين من قبل المجتمع الدولي ازاء مختلف القضايا.
وتم التأكيد على اهمية العمل على اعادة اطلاق مفاوضات جادة وفعالة بين الطرفين الفلسطيني والاسرائيلي وصولاً الى اقامة الدولة الفلسطينية على التراب الوطني الفلسطيني وعاصمتها القدس وفقاً لقرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية.
وشدد الطراونة على اهمية التوصل الى حلول سياسية والتوجه الى الحوار بعيداً عن العنف والاقتتال لحل مختلف القضايا التي تواجه بعض دول منطقة الشرق الاوسط .
من جانبه اعرب رئيس الوزراء اليوناني الاسبق جورج باباندريوعن تقديره لجهود الاردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني ازاء قضايا المنطقة كافة خصوصاً الحرب على الارهاب واستضافة اللاجئين.
واشاد بالمسيرة الاصلاحية التي ينفذها الاردن وبالاجواء الديمقراطية والحريات العامه والامن الذي تعيشة المملكة مثمناً الدور الذي يضطلع به مجلس النواب في دعم وتعزيز المسيرة الاصلاحية من خلال اقرار التشريعات اللازمة.-(بترا) 

التعليق