"سولار امبالس 2" أقلعت في رحلتها الطويلة فوق المحيط الهادئ

تم نشره في الاثنين 1 حزيران / يونيو 2015. 12:00 صباحاً

الصين- أقلعت الطائرة الثورية "سولار امبالس 2" من الصين أمس، متوجهة إلى هاواي في أخطر مراحل جولتها حول العالم سيضطر خلالها الطيار السويسري اندريه بورشبرغ إلى الصمود ستة أيام وست ليال متواصلة بمفرده.
وتعمل الطائرة بالطاقة الشمسية فقط، وقد أقلعت من مدينة نانكين في شرق الصين؛ حيث كانت متواجدة منذ 21 نيسان (إبريل).
وقد أرجئ إقلاع الطائرة مرات عدة بسبب أحوال جوية غير مواتية، ولا سيما الثلاثاء الماضي، بسبب تراكم الغيوم فوق نانكين وبحر اليابان.
ولم يسبق لطائرة "سولار امبالس 2" أن طارت فوق أي محيط أو بقيت في الجو لأكثر من 24 ساعة. لذا يشكل عبور المحيط الهادئ تحديا تكنولوجيا وإنجازا في مجال الطيران.
ويبلغ اندريه بورشبرغ (62 عاما) وعليه الصمود ليقطع مسافة 8500 كيلومتر. وسيتمكن من النوم لفترات متقطعة من 20 دقيقة فقط، فيما جهز مقعده الذي لن يتمكن من مغادرته بمرحاض.
وسيطير الطيار يوميا على ارتفاع 28 ألف قدم (8400 متر)، وسيواجه تقلبات في الحرارة تصل إلى 55 درجة مئوية في قمرة "سولار امبالس 2".
وفي حال وقوع عطل خطر خلال الرحلة، على الطيار السويسري أن يقفز بالمظلة في المحيط على بعد مئات الكيلومترات عن أي فرق إغاثة.
وكانت طائرة "سولار امبالس 2" التي تغطي جناحيها أكثر من 17 الف خلية ضوئية شمسية، انطلقت من أبوظبي في التاسع من آذار (مارس)، في جولة حول العالم للترويج لمصادر الطاقة المتجددة، ولا سيما الطاقة الشمسية.
وتوقفت في سلطنة عمان، ومنها توجهت إلى الهند ثم بورما قبل أن تصل إلى الصين. ويقودها بالتناوب اندريه بورشبرغ والمستكشف السويسري برتران بيكار.
وستقطع الطائرة في رحلتها حول العالم مسافة إجمالية تبلغ 35 ألف كيلومتر بالاعتماد حصرا على الطاقة الشمسية. - (أ ف ب)

التعليق