جلالته يستقبل سموه بالمطار ويؤكد أن الأسرة الأردنية تعتز بمواقفه الشجاعة

الملك: الأمير علي رفع اسم الوطن عاليا

تم نشره في الأحد 31 أيار / مايو 2015. 11:00 مـساءً
  • الملك في مقدمة مستقبلي سمو الأمير علي في مطار الملكة علياء الدولي أمس - (تصوير: جهاد النجار)
  • الملك يحتضن سمو الأمير عبدالله والأميرة جليلة
  • سمو الأمير علي يصافح عددا من رؤساء الاندية
  • ...وسموه يصافح لاعبات منتخب الناشئات
  • ...ويصافح لاعبي المنتخب الأولمبي في المطار - (تصوير: جهاد النجار)

د. ماجد عسيلة وخالد خطاطبة

عمان –  استقبل جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين، في مطار الملكة علياء الدولي يوم أمس، رئيس الهيئة التنفيذية لاتحاد كرة القدم ورئيس اتحاد غرب آسيا سمو الأمير علي بن الحسين، وذلك عقب عودته من مدينة زيوريخ السويسرية، بعد مشاركته المشرفة في انتخابات رئاسة الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا".
وأكد جلالته، خلال الاستقبال اعتزازه الكبير والأسرة الأردنية الواحدة، بسمو الأمير علي وجهوده ومواقفه الشجاعة، خلال حملته الانتخابية، والتي عكست حرص سموه على خوض هذه التجربة بكل مسؤولية، رافعاً اسم الوطن عالياً في هذا المحفل الرياضي العالمي.
واعتبر جلالته أن رؤى سمو الأمير علي وأفكاره ومساعيه لتطوير رياضة كرة القدم، على مختلف الصعد، ستبقى محط تقدير كبير، لكل الحريصين على النهوض بهذه اللعبة الجماهيرية.
لفتة هاشمية كريمة من لدن جلالة الملك، أكدت على عمق مشاعر الفخر والاعتزاز من قائد الوطن وأفراد الأسرة الأردنية الكبيرة، بما حققه هذا الشبل الهاشمي سمو الأمير علي بن الحسين في هذه الانتخابات، وتعبير هاشمي صادق، على الإنجاز الذي حققه سموه، بجمعه مشاعر الحب والتقدير والوفاء والسمعة الطيبة، من قبل الشعوب العربية والعالم، من خلال محاولة قيادة سموه دفة التغيير، في أكبر صرح كروي عالمي، أكل الفساد من كافة أركانه.
جمهور أردني كبير زحف بصورة عفوية، صوب مطار الملكة علياء يمثلون أندية رياضية ومراكز شبابية ومواطنين وروابط مشجعي الأندية والمنتخبات الوطنية، عبروا بصدق عن فرحتهم بهذا الأمير الشاب، وجسدوا في تعبير شعبي عفوي، مشاعر الحب والتقدير لسمو الأمير، عرفانا منهم بما حققه، نظير السمعة الطيبة التي اكتسبها الأردنيون أبان الحملة الانتخابية، التي قادها بكل جرأة واقتدار، وبخطواته القوية التي هز فيها أركان معقل "فيفا".
سمو الأميرة ريم علي وصاحبا السمو الأميران عبدالله بن علي وجليلة بنت علي، نجلا الأمير علي، كانا برفقة جلالة قائد الوطن في استقبال سموه على سلم الطائرة، إلى جانب عدد من الشخصيات الرسمية وفي مقدمتها رئيس المجلس الأعلى للشباب
د. سامي المجالي وأعضاء الهيئة التنفيذية في اتحاد كرة القدم ومدير عام مدينة الحسين للشباب وعدد من رؤساء أندية الدرجة الممتازة، وعدد من المنتخبات الوطنية للشباب والسيدات والناشئات، والأجهزة الفنية للمنتخبات الوطنية، حيث حمل اللاعبون واللاعبات صورا لسموه وعبارات تشيد بانجازاته الكروية.
سمو الأمير علي صافح مستقبليه الذين أكدوا والابتسامة تعلو محياهم، على عميق اعتزازهم بسموه، وخطواته الجريئة التي أكد فيها للعالم أجمع، أنه أمير رياضي من طراز رفيع، حاول إخراج الكرة العالمية من نفقها المظلم، متحديا قوى الفساد.
الأمير علي: تشرفت بدعم الشعب العربي
وفي لقاء مع وسائل الإعلام، توجه سمو الأمير علي بعبارات الشكر، إلى جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين، على لفتته الكريمة، حيث أكد أن جلالته كان يتابع فعاليات وبرنامج الحملة الانتخابية أولا بأول، مثلما تابع جلالته سير العملية الانتخابية على رئاسة "فيفا"، منوها أنه اكتسب خلال خوضه هذه المعركة، السمعة الطيبة ومشاعر الفخر من العالم بأسره، بالهاشميين والأردنيين، نظير تصميمه على تغيير الواقع المؤسف للكرة العالمية.
ولدى سؤال سموه عن الكلمات التي يود توجيهها لمن تخلى عن دعمه في هذه المعركة الانتخابية، قال سموه: "أقول شكرا للجميع، شكرا لمن وقف إلى جانبي، هذه أجواء الديمقراطية وعلينا احترامها".
وأضاف سموه: "عملنا ما علينا واجتهدنا حتى نقود دفة التغيير، في هذا الصرح العالمي، هذه انتخابات صعبة جدا، ورغم أننا لم نحقق ما كنا نصبو إليه، إلا أننا كسبنا تقدير ومحبة واحترام العالم"، مضيفا: "نحن أردنيين وهاشميين، لا نحمل مشاعر سلبية لأحد، أو تجاه الذين لم يقفوا معنا، يكفيني وتشرفت أن الشعب الأردني والشعب العربي كان معي".
وختم سموه أن توجهاته خلال المرحلة المقبلة ترتكز حول تعزيز استعدادات المنتخبات الوطنية التي تستعد للمشاركات الخارجية، والعمل على إظهارها بالشكل والسمعة التي تتمتع بها، ومواصلة التحضير لاستضافة بطولة كأس العالم للسيدات تحت 17 عاما العام المقبل.
المجالي: الأمير علي عاد مكللا بالنصر
أكد رئيس المجلس الأعلى للشباب د. سامي المجالي أن سمو الأمير علي عاد مكللا بالنصر، فهو فائز بغض النظر عن التصويت، مشيرا أن سمو الأمير تحلى بالشجاعة عندما قرر خوض الانتخابات، ومواجهة شخصية متجذرة في الاتحاد الدولي، معتبرا أن سموه كان الأجدر برئاسة "فيفا"، للبرنامج الانتخابي الذي قدمه والذي يصب لمصلحة الكرة العالمية، والشفافية التي تؤكد أن العدالة جزء من برنامج سموه الانتخابي، واعتبر أن استقبال جلالة الملك عبدالله الثاني لسمو الأمير، تشريف للأردنيين والرياضيين جميعا، معتبرا أن جلالته أعطى حافزا اضافيا لمزيد من الانجازات، وأن إرادة جلالته، منحت الأردن فرصة استضافة كأس العالم للسيدات، والذي يدعونا للفخر بقيادتنا الهاشمية.
صبرة: مكرمة هاشمية جديدة
نائب رئيس اتحاد الكرة صلاح صبرة اعتبر أن استقبال جلالة الملك لسمو الأمير علي، مكرمة جديدة من مكارم الهاشميين، التي اعتدنا عليها، مشيرا أن جلالته عودنا على استقبال الوفود الرياضية والمنتخبات الوطنية في الكثير من المناسبات، وهذا وسام فخر وشرف للجميع.
واعتبر صبره أن ما حققه الأمير علي فاق الانجاز، فكان شجاعا في الترشح لرئاسة "فيفا"، مشيرا أن سموه نجح في إيصال رسالة للعالم مفادها أن الاتحاد الدولي لكرة القدم بحاجة لإنقاذه من الفساد الذي عاث فيه.
عبدالقادر: فخورون بما حققه الأمير
المدير الفني للمنتخب الوطني احمد عبدالقادر، أكد اعتزاز وفخر الأردنيين بالنتائج التي حققها الأمير علي، من خلال ترشحه لمنصب رئيس "فيفا"، معتبرا أن سموه نجح في كسب تأييد الشعوب العالمية التي آمنت بالبرنامج الانتخابي المتطور الذي قدمه سموه خلال حملته الانتخابية، مشيرا أن الرياضيين اعتادوا على مكرمة جلالة الملك، خلال استقبال المنتخبات الوطنية واللاعبين والمدربين في خطوة ساهمت كثيرا في تحفيز المنتخبات والأندية على العطاء، ورفع علم الأردن عاليا في المحافل الخارجية.
اما المدير الفني لمنتخب السيدات خضر عيد فقد اعتبر ان هذا الاستقبال الملكي الشعبي لسمو الأمير علي ما هو الا دليل واضح على عظم حجم الانجاز الذي حققه سموه في انتخابات الفيفا، مؤكدا الشعور بالفخر والاعتزاز باستقبال جلالة الملك لسموه.
واضاف : ربما الكلمات تعجز عن مدى فخرنا بقيادتنا الحكيمة ممثلة بجلالة الملك، وفخرنا بصانع إنجازات كرة القدم الأردنية سمو الأمير علي بن الحسين، معتبرا ان سموه عاد من انتخابات الفيفا وقد كسب حب واحترام الشارع العربي والعالمي، وهو ما عكسته ردود الفعل عقب انتهاء الانتخابات.

majed.eisseleh@alghad.jo
khaled.khatatbeh@alghad.jo

التعليق