"حماية المستهلك" تستغرب الحديث عن خسائر قطاع الدواجن

تم نشره في الأربعاء 3 حزيران / يونيو 2015. 03:23 مـساءً
  • دجاج لاحم في أحد المحال التجارية في عمان - (تصوير: محمد ابو غوش)

عمان- استغرب رئيس "حماية المستهلك" الدكتور محمد عبيدات إصرار الاتحاد النوعي لمزارعي الدواجن على ان القطاع يعاني مزيدا من الخسائر، معبرا عن تمنيه التقدم والنجاح للعاملين في قطاع البيض والدواجن.

واشار الدكتور عبيدات في تصريح صحفي اليوم الاربعاء الى ان "حماية المستهلك" لديها خبراء مؤهلون في احتساب تكاليف انتاج البيضة الواحدة (بعد اخراج التالف) ، وبناء على ذلك فأننا تستغرب حديث الاتحاد عن تحقيق خسائر تبلغ 8 دنانير لكل صندوق يتم تصديره للعراق".

وتساءل الدكتور عبيدات هل الفائض في مادة البيض ينعكس على اسعاره وذلك بالنظر لمعادلة العرض والطلب باعتبار ان المعروض من هذه المادة اكثر من المطلوب منها محليا؟، ومن يضمن انه بنجاح الاتحاد النوعي لمربي الدواجن في تصدير 15 الف صندوق بيض سيعمل على ابقاء سعر البيض الحالي وهو اصلا مرتفعا كما هو الان.

وكان رئيس الاتحاد النوعي لمربي الدواجن وبيض المائدة اعلن ان اتحاد مربي الدواجن سيقوم بالتعاون مع كبار المنتجين بتصدير مادة بيض المائدة الى العراق لتخفيف كميات المعروض بالسوق المحلي. وتساءلت حماية المستهلك هل سيكون تصدير هذه الكميات على حساب المستهلك كمية وسعرا للبيض.

وأشار الى ان الاتحاد سيسعى الى تصدير 10 الى 15 ألف صندوق بيض خلال الايام العشرة المقبلة، في خطوة تهدف الى التخلص من الفائض لبيض المائدة بالسوق المحلي والتخفيف من حدة الخسائر التي مني بها المزارعون خلال الفترة الحالية مرة أخرى تسأل حماية المستهلك الاتحاد النوعي لمربي الدواجن هل وجود فائض من البيض المنتج محلياً ساعد في استقرار أسعار البيض أم لا؟ من جهتها، تؤكد جمعية حماية المستهلك بالنسبة لهذه القضية وغيرها على وجوب أن يكون هنالك تنسيق وتعاون بين وزارتي الزراعة والصناعة والتجارة والتموين لمنع أية تجاوزات يمكن أن تقع على حق المستهلك بالحصول على سلع جيدة وبأسعار معقولة.-(بترا)

التعليق