غارات إسرائيلية على مواقع المقاومة في غزة

تم نشره في الجمعة 5 حزيران / يونيو 2015. 12:00 صباحاً

غزة - شن سلاح الجو الاسرائيلي فجر امس غارات على قطاع غزة استهدفت مواقع تابعة لحركة حماس اوقعت اضرارا من دون ان تسجل إصابات، بحسب ما افادت مصادر فلسطينية واسرائيلية، وذلك ردا على صواريخ اطلقت قبل ساعات من داخل القطاع على جنوب اسرائيل.
وقد اعلنت جماعة "انصار الدولة الاسلامية في بيت المقدس" مسؤوليتها عن اطلاق الصواريخ على اسرائيل ردا على مقتل ناشط سلفي في مطلع الاسبوع في اشتباك مع قوة امنية تابعة لوزارة الداخلية التي تديرها حماس اثناء محاولة اعتقاله في غزة.
وقال مصدر امني فلسطيني ان "طائرات الاحتلال من نوع اف16 نفذت اربع غارات جوية اطلقت خلالها عدة صواريخ على مواقع للمقاومة في مدينة غزة وخان يونس والحقت اضرارا فيها واضرارا في عدد من المنازل ولم تسجل اي اصابات في صفوف المواطنين".
واوضح شهود عيان ان القصف الجوي استهدف ثلاثة مواقع تابعة لكتائب القسام، الجناح العسكري لحماس في شمال وجنوب مدينة غزة من بينها موقع "الخيالة للتدريب" في منطقة "المقوسي" شمال غرب المدينة ما اسفر عن وقوع اضرار في المواقع وفي عدد من المنازل المجاورة.
واوضح مصدر امني ان طائرات حربية "اطلقت صاروخين على موقع تدريب عسكري للقسام في منطقة حطين" غرب مدينة خان يونس في جنوب القطاع.من جهته اعلن الجيش الاسرائيلي في بيان انه نفذ ثلاث غارات من دون ان يحدد مكانها او المواقع التي استهدفتها.
وقال الجيش في بيانه انه "امس في 3 حزيران(يونيو) 2015 اطلق صاروخان على جنوب اسرائيل من قطاع غزة"، مضيفا ان الصاروخين سقطا في اراض خلاء قرب مدينتي عسقلان ونتيفوت وانه "لم تسجل اصابات" من جرائهما.
واضاف البيان انه "ردا على هذا الهجوم ضرب الجيش الاسرائيلي ثلاث بنى تحتية ارهابية في قطاع غزة".
وحمل وزير الحرب الاسرائيلي موشيه يعالون حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة منذ 2007 مسؤولية اطلاق الصواريخ.
وكانت حماس والفصائل الفلسطينية اخلت مواقعها مساء الاربعاء تحسبا للقصف الاسرائيلي ردا على ثلاثة صواريخ اطلقت من قطاع غزة وفق المصادر الامنية المحلية.
وسقطت الصواريخ الثلاثة في جنوب اسرائيل دون ان تسفر عن اصابات او اضرار بحسب الشرطة الاسرائيلية.
واعلنت جماعة "انصار الدولة الاسلامية في بيت المقدس" في بيان مسؤوليتها عن الهجمات بصواريخ "غراد" على جنوب اسرائيل.
وبحسب مصادر محلية فان اجهزة الامن "شرعت بحملة اعتقالات جديدة" في صفوف النشطاء السفليين.- (ا ف ب)

التعليق