العواطف تجعلك جائعا.. وخاصة النساء

تم نشره في الأربعاء 10 حزيران / يونيو 2015. 12:00 صباحاً

ترجمة: أسماء عزالدين المنير

عمان - نحن نأكل تحت تأثير العاطفة والإرادة، وغالبا ما كان يقال هذا هو حال 52 % من النساء مقابل 20 % للرجال، وفقا للعمل على “انفعالية الغذاء” وزيادة الوزن، التي نشرت مؤخرا في المجلة الاميركية للتغذية (كلينينيال) لعينة فرنسية مكونة من 35641 من البالغين المشاركين في الدراسة “صحة التغذية” ومقابلتهم على الانترنت.
وتوضح ساندرين بينو، الباحثة في وحدة البحوث الغذائية “علم الأوبئة” برئاسة الاستاذ سيرج هيرسبيرج، انه يتم التعرف على تأثير العوامل النفسية في زيادة الوزن والسمنة على نحو متزايد، ولكنّ عددا قليلا من الدراسات قامت باكتشاف الصلة بين انفعالية زيادة الوزن والغذاء (الأكل تحت تأثير العاطفة) .
وهناك عشرات الأسئلة للعوامل التي تناولتها الاستبانة وكثيرا ما تستخدم في دراسة السلوك الغذائي، وايضا تستخدم لقياس الميل لتناول الطعام تحت تأثير المشاعر السلبية (عند الشعور بالحزن، العصبية، الاكتئاب).
وتشير الدراسة إلى أن تناول الطعام تحت تأثير العاطفة يرتبط بخطر كبير على زيادة الوزن، وهو أعلى بثلاث مرات عند النساء.
- زيادة خطر الإصابة بزيادة الوزن
هذا الخطر هو أعلى بثلاث مرات بين النساء مع اتباع نظام غذائي في الماضي، وزاد بمعامل قدره 2.6 بين الموجودين حاليا في النظام الغذائي.
عموما، الناس في خطة النظام الغذائي هم اكثر عرضة لتناول الطعام تحت تأثير العاطفة (71 %) من اولئك الذين لديهم نظام غذائي في الماضي (58 %) او الناس الذين ليس لديهم نظام غذائي (35 %) .
وعلى ذلك تلخص ساندرين بينو، التي قادت الدراسة، “انفعالية الغذاء” هي علاقة على الإفراط في الأكل او اضطرابات الطعام، كما لوحظ أيضا الارتباط بين زيادة الوزن وانفعالية الغذاء عند الذكور.
وعلاوة على ذلك فإن 80 % من الناس الذين يتبعون نظاما غذائيا يكتسبون وزنا بعد الخسارة الأولية وبعض هذه الانظمة قد تروَِج للسمنة، وكلها أمور قد تؤثر في سياسات الصحة العامة على زيادة الوزن، وخاصة فيما يتعلق بخطط الحميات الغذائية.
المصدر: le monde.fr
كاتب المقال بالغة الفرنسية :
Pascale Santi
نشر هذا المقال تحت عنوان :
Les émotions, ça creuse... surtout les femmes

التعليق