بدء أعمال تأهيل ستاد الملك عبدالله الثاني

تم نشره في الأحد 14 حزيران / يونيو 2015. 12:00 صباحاً
  • نائب أمين عمان د.يوسف الشواربة يتفقد الاعمال في ستاد الملك عبدالله الثاني - (من المصدر)

عمان-الغد- تفقد نائب أمين عمان د.يوسف الشواربة، سير العمل في تأهيل ستاد الملك عبدالله الثاني في القويسمة، والذي تم اعتماده كأحد الملاعب الأربعة التي ستستضيف كأس العالم للسيدات تحت 17 سنة، والتي ستقام منافساتها في الأردن نهاية العام 2016.
وشدد الشواربة على أن أعمال التأهيل لاستاد الملك عبدالله الثاني، تأتي من منظور الأمانة بأن الاستضافة بحد ذاتها تشكل إنجازا أردنيا، وأن إنجاح البطولة هو الإنجاز الأكبر الذي سيسجل للأردن على الخريطة الرياضية العالمية، وكذلك للقائمين كافة على التجهيز للبطولة.
وأكد أهمية تأمين متطلبات الاتحاد الدولي "الفيفا" كافة، وأن تكون أعمال التأهيل كافة مطابقة للمواصفات، بما يؤهل مدينة الملك عبدالله الثاني الرياضية، على أن تكون على المدى البعيد داعمة للفرق الرياضية الأردنية ومسيرة المنتخبات الوطنية بالمحافل الرياضية الدولية.
واستمع الشواربة بحضور مدير المدينة المهندس فوزي مسعد ونائب مدير المدينة للأشغال المهندس أحمد ملكاوي، لإيجاز من مدير مشروع تأهيل ستاد الملك عبدالله الثاني، المهندس محمود العموش، بين فيه أن مراحل العمل تم تقسيمها لست مراحل؛ الأولى "تأهيل الملعب ومرافقه وإنشاء مبنى جديد"، والتي تم طرح عطائها للتنفيذ في نهاية شهر آذار (مارس) الماضي بكلفة مليونين و600 الف دينار.
وتشمل أعمال المرحلة الأولى إنشاء مبنى ملاصق للمدرجات بمساحة إجمالية 1600 متر مربع مقسمة على أربعة طوابق؛ حيث سيتم استخدام طابق التسوية منها كمرافق للاعبين والطوابق الأخرى كمرافق للخدمات والاجتماعات ولكبار زوار المدينة، اضافة الى تأهيل المدرجات وعمل مظلة معدنية لتغطية الدرجة الأولى، وصيانة للمظلات القائمة، وإعادة تأهيل المباني أسفل المدرجات بتخصيص مرافق للفرق المشاركة ومكاتب للهيئة العليا المنظمة للبطولة ولموظفي الفيفا المنظمين للبطولة.
كما سيتم تجهيز مبنى إعلامي، يشمل قاعة مؤتمرات صحفية مجهزة بأحدث الوسائل التقنية العالمية، وقاعة للصحفيين، وقاعة للمعلقين الرياضيين ذات إطلالة على الملعب، وكذلك تأهيل المرافق الصحية كافة أسفل المدرج، وتجهيز نظام مراقبة لكامل الملعب وتوريد مولدات احتياطية "عدد 2"، وأنظمة تحكم وإنارة ومصاعد، وتكييف المباني.
وتشمل المرحلة الثانية التي تم طرح عطائها وحاليا في مرحلة الإحالة، إعادة تأهيل ملعب العشب والمضمار الخارجي، فيما تشمل المراحل الأخرى ووثائقها تحت الإعداد والتجهيز، وسيتم الإعلان عن طرحها بالصحف اليومية؛ حيث سيتم تركيب شاشة عملاقة بمساحة 100 متر مربع، وأبراج كهربائية للملعب، وأعمال تجميلية للموقع المحيط بالاستاد من مواقف وبوابات وأسوار، وتأثيث الملعب.

التعليق