أنباء عن صراعات بين المقاتلين العرب والاجانب في "الدولة الاسلامية"

مقتل أردنيين من "داعش" في سورية ومصادر ترجح تصفيتهما

تم نشره في الاثنين 15 حزيران / يونيو 2015. 12:00 صباحاً
  • عناصر من داعش - (ارشيفية)

موفق كمال

عمان –  فيما قالت قيادات بالتيار السلفي الجهادي في الأردن إنها "تبلغت بمقتل أردنيين اثنين من تنظيم (داعش)"، رجحت مصادر مطلعة "أنه تم تصفيتهما جسديا من التنظيم الإرهابي نفسه".
وأوضحت قيادات التيار السلفي "أن الأردنيين هما: "المحب لله القيسي" من مدينة الكرك، ومحمد عبدالله الضامن من بلدة حاتم في مدينة إربد"، والذي يقيم له ذووه مأتما حاليا في البلدة.
وأكدت في الوقت نفسه "أنه لم تصل أي معلومات للتيار عن كيفية مقتلهما".
يأتي ذلك في وقت رجحت فيه مصادر مطلعة، لـ"الغد"، أنه "تم تصفيتهما جسديا من قبل (داعش)"، مشيرة إلى "أن وضع المقاتلين الأردنيين المنتمين للتنظيم الإرهابي أصبح في حالة خطر على حياتهم، لا سيما بعد الشريط الصوتي الذي بثه ما يسمى بالحاكم الشرعي لمنطقة القلمون المنشق عن التنظيم الإرهابي أبو الوليد المقدسي".
وكان المقدسي انشق عن التنظيم بعد "أن أكد، في تسجيل صوتي، أنه كشف فسادا ماليا وإداريا مارسه قادة "داعش" في القلمون قبل أسابيع، وعاد ليصبح من عوام المسلمين".
إلى ذلك، قالت مصادر بالتيار السلفي "إن الشريط الصوتي الذي بثة (المقدسي) أضعف موقف الأردنيين المنتمين لـ"داعش"، وربما شكل خطرا على حياتهم".
ويوجد داخل "داعش" صراعات بين المقاتلين الأجانب وبين المقاتلين العرب، خصوصا أن معظم مجلس الشورى في التنظيم من الأجانب.

mufa.kamal@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »جملة مثيرة للانتباه (محمد)

    الاثنين 15 حزيران / يونيو 2015.
    ويوجد داخل "داعش" صراعات بين المقاتلين الأجانب وبين المقاتلين العرب، خصوصا أن معظم مجلس الشورى في التنظيم من الأجانب.
    السؤال الذي لم يجب عليه احد ، من هم داعش اللذي معظم جنوده من الاجانب ، من هم داعش الذي تسافر اليهم الفتيات الامريكيات و الفرنسيات والبريطانيات ، من هم داعش وما هو هدفهم
    تكلمنا كثيرا عن اسلام متشدد يمثله داعش وشوهنا صورة الاسلام بالحديث عن الاسلام المتشدد (مع العلم) ان داعش تنظيم غير اسلامي استقطب عدد من الاسلاميين اللذين لا يفقهون بالاسلام شئ للعمل تحت امرة (الاجانب المذكورين في المقال)