التطور في مستشفى الشونة الجنوبية يعزز ثقة المراجعين بالخدمات المقدمة

تم نشره في الثلاثاء 16 حزيران / يونيو 2015. 12:00 صباحاً

حابس العدوان

الشونة الجنوبية - تطورات هائلة شهدها مستشفى الشونة الجنوبية خلال السنوات العشر الأخيرة على مستوى الخدمات المقدمة للمراجعين وتحسين البنية التحتية، الأمر الذي أهله ليكون في مقدمة المستشفيات الحكومية التي تحصل على شهادة الاعتمادية في الجودة في الخدمات الصحية.
هذه التطورات جاءت لتواكب الحاجة الملحة لتوفير خدمات صحية ذات جودة في منطقة حدودية سياحية يرتادها ملايين المسافرين والسياح معا، اضافة إلى عشرات الآلاف من سكان اللواء والعاملين في القطاع الزراعي.
وبحسب سجلات المستشفى فإن أعداد المراجعين في ازدياد مستمر عاما بعد عام، إذ بلغ عدد مراجعي الاسعاف والطوارئ للعام الماضي حوالي 50 ألف مراجع، فيما بلغ عدد مراجعي العيادات الخارجية قرابة 100 ألف اضافة الى حوالي 4 آلاف حالة دخول لجميع الأقسام.
يبين مدير مستشفى الشونة الجنوبية الدكتور فايز الخرابشة أن المستشفى الذي أنشئ في العام 1986 لتلبية احتياجات اهالي اللواء والعاملين وزوار المنطقة، كان في البداية يقدم خدماته في تخصصات طبية محدودة وخدمات متواضعة وعدد أسرة قليل، الأمر الذي دفع بالمراجعين إلى الذهاب إلى المستشفيات المركزية والخاصة بحثا عن خدمات صحية متكاملة خاصة في حالات الولادة والعمليات وغسيل الكلى والعناية المركزة وما الى ذلك من خدمات طبية ضرورية لم تكن متوفرة آنذاك.
ويؤكد الخرابشة أن المستشفى شهد خلال العشر سنوات الماضية نقلة نوعية في الخدمات الصحية المقدمة والبنية التحتية التي تضاعفت وما رافقها من رفد المستشفى بالاجهزة الطبية الحديثة وافتتاح اقسام جديدة بالتزامن مع رفع سوية العاملين من أطباء وممرضين واداريين، مبينا أن عدد الاسرة سيصل الى 100 سرير بعد اكتمال مشروع إنشاء قسم الاطفال الذي بوشر فيه مطلع العام الجاري .
وبين ان التطوير الحقيقي بدأ بإنشاء مبنى حديث للعيادات الخارجية مجهز بأحدث الأجهزة الطبية ثم إنشاء قسم للنسائية والتوليد يضاهي بأجهزته الاقسام الموجودة في المستشفيات الكبرى اضافة الى انشاء قسم متطور للاسعاف والطوارئ يضم احدث الاجهزة اللازمة لتقديم الخدمات الصحية للحالات الطارئة .
هذه التوسعات بحسب ما يرى الخرابشة دفعت الادارات المتعاقبة للمستشفى على استغلال المساحات الاضافية لإنشاء أقسام جديدة، مثل غسيل الكلى والعناية المركزة وتحديث الأقسام القديمة كأقسام الرجال والنساء والاطفال ما رفع من مستوى جودة الخدمات المقدمة للمرضى والمراجعين، لافتا الى ان ثمرة هذه الانجازات كان بحصول المستشفى على شهادة الجودة في الخدمات الصحية كاول مستشفى حكومي لثلاث مرات متتالية.ويؤكد عدد من أهالي اللواء أن ما شهده المستشفى من تطورات سواء بتوفير الاجهزة والخدمات اللازمة وكفاءة الكوادر العاملة عزز من ثقة المراجعين والمرضى وخفف من الاعباء التي كانت تثقل كاهلهم نتيجة مراجعتهم للمراكز الطبية في العاصمة ومراكز المحافظات، لافتين الى ان غالبية الخدمات الطبية الرئيسة متوفرة باستثناء بعض الاجهزة الطبية المتقدمة التي نرجو أن تتوفر في القريب العاجل خاصة جهاز التصوير الطبقي.

habes.alodwan@alghad.jo

التعليق