العرموطي: فلسطين لن تتحرر بالمفاوضات بل بالمقاومة

تم نشره في الاثنين 15 حزيران / يونيو 2015. 11:00 مـساءً
  • فقرة فنية تراثية ضمن فعاليات مهرجان عين كارم التراثي بمجمع النقابات امس - (من المصدر)

محمد الكيالي

عمان - أكد نقيب المحامين الأسبق صالح العرموطي أن فلسطين "لن تتحرر بالمعاهدات أو بالمفاوضات بل بالجهاد والمقاومة".
وأشاد العرموطي في كلمة له خلال مهرجان "عين كارم: تراث عربي إسلامي"، الذي نظمته لجنة فلسطين النقابية بالتعاون مع لجنة تراث عين كارم في مجمع النقابات المهنية أمس، بجهود أهالي القرية المتاخمة للقدس المحتلة في حفظ وتوثيق التراث، متمنيا على كافة مدن وقرى فلسطين أن تحذو حذوها.
بدوره، شدد رئيس لجنة فلسطين النقابية الدكتور مظفر الجلامدة على دعم النقابات المطلق ووقوفها الى جانب الشعب الفلسطيني.
وبين الجلامدة أن "الصراع مع العدو الصهيوني هو صراع وجود لا حدود، وان هذا العدو الذي اقتلع الأرض والحجر وما عليها لن يستطيع تزوير التاريخ".
وأضاف أن "عين كارم وكل قرى ومدن فلسطين ستبقى عربية ولن نتنازل عنها، وأن الكرك والسلط واربد وكل مدن الأردن لن تتخلى عن شقيقاتها القدس والخليل ونابلس".
من جانبه، شدد المؤرخ الدكتور ربحي حلوم على أن قرية عين كارم "تمثل رمزا من رموز التراث الفلسطيني، وأن أطفالها وكل قرى ومدن فلسطين هم جيل النصر القادم".
وأوضح حلوم أنه "مهما طال الزمن فإن فلسطين عائدة لا محالة، وأن مصير الصهاينة وعملائهم كمصير من سبقوهم من المستعمرين والمحتلين".
ووصف أهالي عين كارم خلال المهرجان جميع محاولات الاحتلال الاسرائيلي إدراج اسم قريتهم لدى منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "اليونيسكو"، على أنها "تراث يهودي" بأنه "زعم باطل".
وأدوا قسم العودة الذي أكدوا فيه تمسكهم بالعودة إلى قريتهم "عين كارم" وكل فلسطين، وعدم تفريطهم ومساومتهم عليها، وأن يواصلوا السعي "لمطالبة العالم بتفكيك إسرائيل وإزالتها من الوجود".
وجرى خلال المهرجان قراءة بيان أهالي عين كارم بعنوان "كيان قائم على الكذب"، وكذلك الرسالة التي بعث بها الأهالي إلى رئيسة منظمة "اليونيسكو"، داعين إلى رفض طلب إسرائيل تسجيل تراث قرى وبلدات فلسطين على أنه تراث يخصها.
وتخلل المهرجان معرض لوحات فنية تراثية لأطفال عين كارم وفقرات شعرية وعرض فيلم وثائقي قصير عن المجاهد عثمان ناصر من أهالي عين كارم، الذي فقد ساقه اليمنى في حرب العام 1948.

mohammad.kayyali@alghad.jo

التعليق