الحوار المسؤول

تم نشره في الأربعاء 17 حزيران / يونيو 2015. 11:00 مـساءً

الاجتماع المطول الذي عقد بين اللجنة الأولمبية الأردنية والاتحاد الأردني للاعلام الرياضي كان مثمرا، لأنه بحث وسائل زيادة التعاون والتنسيق، بهدف الارتقاء بهذا الاعلام الذي يلقى الدعم من اللجنة سنويا.
اتحاد الاعلام شكر اللجنة الأولمبية للمصداقية والشفافية التي تتعامل بها معه ومع الاتحادات الرياضية الأخرى، التي تشكل جسم الرياضة الأردنية التنافسية والنوعية.
أهم المحاور التي بحثت والتي أخذت قسطا كبيرا من الحوار، كان محور الموفد الاعلامي الرياضي، الذي من المفروض أن يكون أساسيا ضمن وفود المنتخبات الوطنية إلى البطولات والاحداث القارية والأولمبية والعالمية الكبرى، لأن هذا الموفد هو ممثل الاعلام الرياضي ونبض الشارع والجمهور الرياضي، الذي يتطلع دائما إلى الموضوعية والمهنية والمصداقية والمعلومات الاضافية المختصة، التي لا يستطيعها سوى الموفد الاعلامي المتخصص المثقف، الذي يستوعب أهداف مهمته وهو ما وعد الاتحاد الالتزام به ضمن إمكاناته في المستقبل.
اللجنة الأولمبية ومن خلال طلب وتوصية من اتحاد الاعلام، وعدت بمخاطبة كافة الاتحادات الرياضية لكي تصطحب معها موفدا إعلاميا رياضيا، خاصة في الوفود الرسمية المهمة وعلى مستوى المنتخبات الوطنية، لأن الايفاد هو جسر يطور من ثقافة واطلاع ورؤى الموفد الاعلامي، بالاضافة إلى عمله الأساسي في أداء رسالته.
تمتين العلاقات بين اتحاد الاعلام والاتحادات الرياضية الأخرى، كانت من الأمور التي تم بحثها، بحيث تكون هذه العلاقات قوية من خلال اللقاءات الدورية المشتركة، ومن خلال الحوار البناء الذي يثري طموحات الجميع، وهو ما بدأه الاتحاد مؤخرا بلقاءات مع بعض الاتحادات الرياضية وسيتابع مع بقية الاتحادات.
اللجنة الأولمبية ركزت على ضرورة العمل وإتاحة الفرص لتطوير المستوى المهني للاعلامي الرياضي، من خلال الندوات والملتقيات والدورات المتخصصة وورش العمل، مع تطوير معرفته بلغة أجنبية واحدة تساعده في مهمته.
لقد أوضح اتحاد الاعلام أن الموازنة المقررة له من اللجنة تحتاج لدعم أكبر، حتى يستطيع القيام بكل أهدافه وأهداف اللجنة الأولمبية، وقد تلقى وعدا بأنه سيكون هناك دعم إضافي فيما لو تقدم الاتحاد باقتراحات مهمة تخدم وتثري الرياضة والاعلام الأردني معا تستحق زيادة هذا الدعم.
اللقاء الودي المباشر وطرح القضايا والهموم والإنجازات والاخفاقات بهذه الروح، هو الذي يصنع التغيير والارتقاء، وهو ما ميز اللقاء المشترك بين الاتحاد واللجنة التي ترعى كل الرياضات الأردنية بروح الديمقراطية المسؤولة، مؤكدة ثقتها بهذا الاتحاد الذي يبذل جهودا جيدة رغم الظروف التي يمر بها.

التعليق