"زين" شريكا استراتيجيا لحملة “الأعمال تدعم التعليم”

تم نشره في الخميس 18 حزيران / يونيو 2015. 12:00 صباحاً

عمان- أعلنت مجموعة “زين” عن تبنّيها لحملة تفاعلية بعنوان “الأعمال تدعم التعليم”، وهي المبادرة المعترف بها عالميا والتي تسعى إلى الحصول على الدعم من جانب القطاع الخاص للمبادرات ذات الصلة بالتعليم بالطريقة نفسها التي تتم بها مناصرة ودعم قضايا الرعاية الصحية من جانب كيانات مؤسسية حول العالم.
وأفادت المجموعة، في بيان صحفي، أن إطلاق هذه الحملة حول العالم كان من ضمن فعاليات المنتدى العالمي للتعليم والمهارات الذي انعقد برعاية الرئيس الأميركي الأسبق بيل كلينتون جنبا إلى جنب مع الرئيسين الشريكين للحملة جيم هاغيمان-سناب الرئيس التنفيذي السابق لمؤسسة SAP، وماجد جعفر الرئيس التنفيذي لشركة نفط الهلال، علماً أن مؤسسة Varkey GEMS هي التي تتولى قيادة الحملة ومنظمة اليونسكو ومؤسسة دبي العطاء تحت إشراف المنتدى العالمي للتعليم والمهارات.
وكشفت “زين” أنها من المؤسسات الكبرى المهتمة بمجالات الاستدامة، وخصوصا في المجالات التعليمية، وحيث إن حملة “الأعمال تدعم التعليم” تحث القطاع الخاص على تنفيذ سلسلة من الحلول والمبادرات لمؤارزة هذا التوجه العالمي، فقد فضلت أن تكون جزءا من هذا العمل كجزء من استراتيجيتها تجاه المسؤولية الاجتماعية تجاه مجتمعات المنطقة.
الجدير بالذكر أن الحملة تسعى بحلول العام 2020 إلى توجيه نسبة 20 % على الأقل من ميزانيات المسؤولية الاجتماعية إلى مبادرات التعليم مع منح الأولوية للدول والجماعات الأكثر احتياجا.
كما تستهدف هذه الحملة القيام بالعمل على محاولة مضاعفة إجمالي إنفاق الشركات على مبادرات المسؤولية الاجتماعية من خلال إقناع قادة أعمال آخرين بتخصيص موارد أكبر في سبيل ذلك، هذا بالإضافة إلى تعزيز أطر التعاون مع القطاع الخاص على مجالات جوهرية تتعلق بالاحتياجات التعليمية، بما في ذلك الوصول إلى التعليم الجيد والمواطنة العالمية والتطوير المهني للعاملين في مجال التعليم.

التعليق