"العمل الإسلامي" يدين حكم الإعدام بحق مرسي

تم نشره في الخميس 18 حزيران / يونيو 2015. 12:00 صباحاً
  • الرئيس المصري السابق محمد مرسي-(أرشيفية)

عمان -الغد- استنكر حزب جبهة العمل الإسلامي ما وصفه بـ"الأحكام الظالمة" التي صدرت أول من أمس عن محاكم مصرية بتنفيذ حكم الإعدام بحق الرئيس المصري المعزول محمد مرسي وعدد من قيادات الإخوان المسلمين في مصر، واصفا مرسي بـ"المختطف بدون وجه حق".
ورأى، في بيان صحفي أمس، أن هذه الأحكام "لا تمت إلى الشرعية القانونية والأخلاقية بأي علاقة، وتؤكد غياب منطق الرشد وتوخي المصالح العليا للشعب المصري".
وطالب الحزب، المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الإنسان والبرلمانات الدولية والعربية بالتحرك الفوري لوقف هذه الأحكام، قائلا "إنها صدرت عن سلطات الانقلاب العسكري من خلال مؤسسات قضائية، يفترض أن تنتصر لإرادة الشعب المصري، وخياراته الديمقراطية".
كما اعتبر أن هذه الأحكام "ستشكل تهديداً واضحاً للسلم المجتمعي والاجتماعي، كما أنها ستلحق أضراراً جسيمة، وآثاراً بالغة الخطورة، ولفترة طويلة على مجمل الأوضاع المصرية".

التعليق