مقتل قيادي أردني بـ "داعش" في العراق

تم نشره في السبت 20 حزيران / يونيو 2015. 03:30 مـساءً - آخر تعديل في السبت 20 حزيران / يونيو 2015. 03:31 مـساءً
  • عناصر من داعش أرشيفية

 بغداد- قتل 9 عناصر من تنظيم الدولة الإسلامية المعروف اختصارا باسم "داعش" بينهم قيادي أردني خلال اشتباكات مع الجيش العراقي والحشد الشعبي في منطقة الفارسية التابعة لناحية العظيم شمالي بعقوبة بحسب ما ذكرت وكالة الأنباء الألمانية السبت.

ونقلت الوكالة عن مصادر أمنية عراقية قولها إن تسعة من عناصر الدولة الاسلامية ( داعش ) و11 مدنيا قتلوا وإصابة 18 اخرين في حوادث عنف متفرقة شهدتها مناطق تابعة لمدينة بعقوبة.

وقالت المصادر إن قوات أمنية مشتركة مدعومة بمتطوعي الحشد الشعبي اشتبكت مع عناصر من تنظيم داعش في منطقة الفارسية التابعة لناحية العظيم شمالي بعقوبة تمكنت خلالها من قتل تسعة مسلحين من داعش بينهم قيادي اردني الجنسية.

وأوضحت أن انفجاراً مزدوجاً وقع بالقرب من علوة شعبية لبيع الخضار في حي القادسية جنوبي بعقوبة ما أسفر عن مقتل سبعة مدنيين واصابة 12 اخرين بجروح .

وأشارت إلى مقتل أربعة مدنيين وإصابة ستة أخرين في انفجار عبوة ناسفة في منطقة الغازي التابعة لقضاء المقدادية شمال شرقي بعقوبة.

 


التعليق