كناكرية: المؤشرات المالية للاقتصاد الأردني تظهر تحسنا ملحوظا

تم نشره في الأحد 21 حزيران / يونيو 2015. 12:00 صباحاً

عمان-  قال أمين عام وزارة المالية الدكتور عز الدين كناكرية إن المؤشرات المالية للفترة 2012 - 2015 تظهر تحسنا سواء فيما يتعلق بعجز الموازنة قبل المنح أو بعد المنح، إضافة إلى زيادة نسبة الاعتماد على الذات التي تظهرها نسبة الإيرادات المحلية إلى النفقات الجارية.
وأضاف كناكرية في ورشة عمل عقدتها الوزارة للوقوف على المؤشرات المالية خلال فترة تنفيذ الحكومة لبرنامج الإصلاح المالي، أن النتائج الإيجابية التي تم تحقيقها في تخفيض خسائر شركة الكهرباء من خلال تطبيق استراتيجية الطاقة وانعكاس أثر انخفاض الأسعار العالمية للنفط الخام، أدى في مجمله إلى ضبط تسارع وتيرة نمو المديونية.
وأشار إلى أن المؤشرات تظهر أنه، وعلى الرغم من زيادة المديونية سنويا، في ضوء العجز المتحقق للموازنة وخسارة كل من الكهرباء والمياه، إلا أن نمو هذه المديونية أخذ بالانخفاض سنوياً خلال هذه الفترة.
وفيما يتعلق بالتحديات، قال كناكرية إنه وعلى الرغم من الإنجازات المتحققة خلال الفترة الماضية إلا أنه ما زال هناك تحديات تتعلق بخسارة شركة الوطنية وسلطة المياه، كما أن عجز الموازنة قبل المنح ما زال مرتفعا في ضوء الأوضاع السياسية في المنطقة والأثر المالي لإيواء اللاجئين السوريين. -(بترا)

التعليق