تجار: أسعار المواد الغذائية مستقرة باستثناء قمر الدين والمكسرات

تم نشره في الاثنين 22 حزيران / يونيو 2015. 12:00 صباحاً
  • مواطنون يتسوقون من أحد المراكز التجارية في عمان- (تصوير: أسامة الرفاعي)

رجاء سيف

عمان- أكد تجار مواد غذائية في السوق المحلية أن أسعار المواد الغذائية والسلع الرمضانية استقرت خلال شهر رمضان الحالي باستثناء مواد قمر الدين وجوز القلب والفستق الحلبي التي ارتفعت أسعارها من 5 إلى 25 %.
وعزا هؤلاء اسباب ارتفاع سعر مادة قمر الدين الى ندرته في السوق المحلية جراء الظروف غير المستقرة في سورية.
وقال أحد العاملين في مركز تجاري باسم الراعي إن " أسعار بعض المواد الغذائية الخاصة بشهر رمضان ارتفعت مقارنة بالعام الماضي فيما استقرت أسعار سلع اخرى".
وأشار الراعي إلى أن سعر كيلو اللوز وصل الى 9 دنانير مقارنة مع 8 دنانير للكيلو بنفس الوقت من العام الماضي، في حين وصل سعر كيلو جوز القلب الى 10 دنانير مقارنة مع 8 دنانير لنفس الوقت من العام الماضي في حين وصل كيلو الفستق الحلبي الى 21 دينارا مقارنة مع 20 دينارا خلال نفس الفترة من العام الماضي.
وبين الراعي أن أغلب التجار واصحاب المراكز التجارية يعولون على شهر رمضان إذ تنشط فيه الحركة على مختلف أنواع المكسرات مثل الفستق الحلبي وجوز الهند بالإضافة إلى "قمر الدين" والتمور، اللوز والجوز والبقوليات. وبين ان أغلب التجار يلجأون الى تقديم جملة من العروض لان المنافسة تصبح شديدة.
وقال أحد اصحاب المراكز التجارية ليث ابو هلال ان "جميع المراكز التجارية تلجأ لإجراء العروض في رمضان وذلك لان المنافسة بين التجار تكون شديدة".
ولفت إلى أن غالبية العروض تقتصر على المواد الغذائية.
واضاف ان "أسعار بعض السلع ارتفعت بسبب زيادة الطلب عليها مثل جوز القلب والفستق الحلبي واللوز وقمر الدين فيما استقرت مواد غذائية اخرى".
وأوضح ان سعر كيلو الفستق الحلبي وصل إلى 22 دينارا مقارنة مع 20 خلال نفس الفترة من العام الماضي، فيما وصل كيلو جوز القلب الى 10 دنانيرمقارنة مع 9 دنانير العام الماضي.
ولفت ابو هلال الى انه ونتيجة لارتفاع عدد سكان المملكة زادت كميات استيراده للمواد الغذائية من الخارج بنسبة 10 % مقارنة بالسنوات السابقة.
بدوره ؛ أكد ممثل قطاع المواد الغذائية بغرفة تجارة الأردن رائد حماده أن أسعار المواد الغذائية ثابته ولم ترتفع باستثناء بعض السلع الرمضانية التي يكثر الطلب عليها.
وأكد حماده وجود مخزون جيد من المواد الغذائية تغطي حاجة المملكة، مبينا في الوقت نفسه وجود تنوع كبير بالسلع الأساسية التي تم استيرادها.
وبين حمادة أن مستوردي المواد الغذائية قاموا بزيادة كميات السلع الأساسية التي يكثر استهلاكها خلال شهر رمضان بسبب ارتفاع اعداد سكان المملكة.

التعليق