نقابات تدرس مقاضاة شركة ميناء حاويات العقبة

تم نشره في الاثنين 22 حزيران / يونيو 2015. 12:00 صباحاً
  • حاويات في ميناء العقبة -(ارشيفية)

عمان -الغد- أعلنت العديد من النقابات انها تدرس مجتمعة مقاضاة شركة ميناء حاويات العقبة جراء الاضرار التي لحقت بمنتسبيها جراء بطء انجاز المعاملات والتخليص على البضائع.
وتوجهت النقابات التي عقدت اجتماعا أمس بمقر نقابة اصحاب شركات ومكاتب تخليص ونقل البضائع إلى اصحاب القرار بضرورة التدخل الفوري والسريع لايجاد حلول جذرية لهذه الازمة التي قد تعصف بالاقتصاد الوطني.
وحضر الاجتماع رؤساء النقابة العامة لتجار المواد الغذائية ونقابة تجار ومنتجي الاثاث والموكيت ونقابة تجار الاقمشة والالبسة ونقابة الشحن اللوجستية الأردنية ونقابة اصحاب شركات ومكاتب تخليص ونقل البضائع ونقابة اصحاب الشاحنات الأردنية.
وتدارس الاجتماع ما ورد من تصريحات على لسان رئيس سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة الدكتور هاني الملقي بخصوص تأخير وتكدس الحاويات في ميناء العقبة وما تضمنه من مغالطات حول الأزمة المتجددة التي يشهدها ميناء الحاويات بالعقبة حاليا.
واكدوا، في بيان وصلت نسخة منه لـ"الغد"، ان الطاقة التشغيلية للميناء وبالوضع الحالي لا تتجاوز نسبة 30 % خلافا لما ورد على لسان رئيس السلطة بان الميناء يعمل بنسبة 90 % من طاقته التشغيلية.
كما أكدوا في بيانهم ان هناك آلافا من حاويات المواد الغذائية التي وردت إلى ميناء العقبة خلال الفترة الموسمية وليس 490 حاوية كما ورد على لسان الملقي.
وبينوا ان ما ورد على لسان رئيس السلطة يفتقر الى الدقة والموضوعية حيث ان واقع الحال والازدحام والشكاوى وتكدس الشاحنات حيث يصل رقم الدور للشاحنات المحلة بالبضائع الصادرة إلى أكثر من 400 شاحنة في الوقت الذي يصل دور الشاحنات المطلوبة لتحميل البضائع الواردة والمنجزة جمركيا أكثر من ألف شاحنة.
واشاروا النقابات في بيانها أن عدد الحاويات المطلوبة للمعاينة والمتأخرة حتى ظهر اليوم الاحد يبلغ 800 حاوية.
كما أكدوا أن تكدس البضائع في ميناء الحاويات موجود واخذ بالازدياد وبدون حلول جذرية للموضوع ولا توجد اية بوادر ودلائل تلوح بالافق وتشير إلى انفراج قريب لا سيما بعد تصريحات رئيس السلطة.
وراى المجتمعون في بيانهم ان سوء ادارة وتقصير شركة ميناء الحاويات أدى إلى وجود اضراب غير معلن في الميناء والذي تتحمل مسؤوليته الكاملة وما نتج عنه من اضرار هي ادارة شركة ميناء الحاويات.
وأكد المجتمعون انه ومن خلال المعلومات المؤكدة لديهم ان الحاويات التي يتم اخراجها من الميناء لا تتجاوز 350 حاوية يوميا وليس كما ورد على لسان رئيس السلطة بانها تبلغ 800 حاوية.
وطالب المجتمعون رئيس سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة ان يقوم بالتاكد من صحة المعلومات والارقام التي يعلن عنها عبر وسائل الاعلام قبل نشرها وان يقوم باستخدام صلاحياته بمحاسبة المقصرين واصلاح الخلل بدلا من الدفاع عن الشركة واعطائها غطاء رسمي لتقصيرها.

التعليق