اليمن: غارات عنيفة على اللواء "25 ميكا" واشتباكات في تعز

تم نشره في الثلاثاء 23 حزيران / يونيو 2015. 11:00 مـساءً

عمان-الغد- شنّ طيران التحالف العربي، فجّر أمس الثلاثاء، ثماني غارات عنيفة، استهدفت "اللواء 25 ميكا"، في محافظة حجة اليمنية القريبة من الحدود السعودية، في وقت قتل فيه 10 مقاتلين حوثيين خلال اشتباكات في مدينة تعز.
ونقلت وكالة "الأناضول" عن شهود عيان قولهم، إن "انفجارات ضخمة وحرائق اندلعت داخل اللواء الموالي للحوثيين والنظام السابق، في مديرية عبس التابعة لمحافظة حجة".
وبحسب الشهود، فإنّ "غارات أخرى استهدفت تجمعات للحوثيين في مديرية حرض الحدودية في المحافظة اليمنية، كانت تنوي التوغل صوب الأراضي السعودية".
وتشهد الحدود اليمنية السعودية تصعيداً غير مسبوق، حيث يحشد الحوثيون قواتهم ويطلقون صواريخ غراد وكاتيوشا باتجاه مواقع سعودية، فيما تقوم مروحيات الأباتشي والمقاتلات السعودية بقصف تجمعات الحوثيين في المناطق الحدودية، وكذلك في محافظات حجة وصعدة، على الشريط الحدودي مع اليمن.
يأتي ذلك، بعدما شهد منفذ "الوديعة" الحدودي بين اليمن والسعودية، أمس الاثنين، توتراً بين قوات موالية للشرعية، وكتيبة قوات الأمن الخاصة المكلفة حماية المنفذ، والمتهمة بالولاء للحوثيين والرئيس المخلوع علي عبدالله صالح.
وقد أفادت مصادر مطلعة لـ"العربي الجديد"، بسيطرة قوة تابعة للرئيس هادي على المنفذ الوحيد، حالياً، بين اليمن والسعودية، ويقع في محافظة حضرموت مع محافظة "شرورة" من جهة السعودية.
على صعيد متصل، قال مصدر في "المقاومة الشعبية"، في مدينة تعز وسط اليمن، إن 12 مسلحاً حوثياً، و5 عناصر من "المقاومة" قتلوا، مساء أمس الاثنين، في معارك عنيفة دارت بين الطرفين.
وأشار المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، في حديثه لوكالة "الأناضول"، إلى أنّ "جبهة جبل جرة، شهدت قتالاً شرساً وسقط فيها شخصان من المقاومة، وجُرح 10 آخرون، فيما قُتل 10 عناصر من الحوثيين الذين نفذوا هجوماً للسيطرة على الجبل الاستراتيجي"، لافتاً إلى أن "الحوثيين فشلوا في تحقيق هدفهم".
وأضاف المصدر، "أن بقية الضحايا سقطوا في اشتباكات عنيفة دارت في جبهة حي الجمهوري وشارع 26 سبتمبر، في مدينة تعز". موضحاً أن "اثنين من جرحى المقاومة الشعبية، كانا قد أصيبا في جبهة جبل جرة، توفيا في ساعة متأخرة من ليلة الاثنين في أحد المشافي الخاصة في المدينة".

التعليق