فرقة "ثلاثي جبران" على المسرح الشمالي ضمن مهرجان جرش

تم نشره في الخميس 25 حزيران / يونيو 2015. 12:50 مـساءً
  • تريو جبران (ارشيفية)

عمان- يستقبل الجمهور يوم الاحد 26 تموز فرقة" ثلاثي جبران" في وجولة ابداعية ثالثة في مسارح جرش من قلب مدينة الناصرة الفلسطينية (سمير، وسام، عدنان) أبناء جبران هم أعضاء الفرقة التي أطلقت على نفسها اسم “الثلاثي جبران” سمير جبران مؤسس الفرقة هو الأخ الأكبر للعائلة، ولد في مدينة الناصرة الفلسطينية عام 1973 وبدأ مشواره حين التحق بمعهد الناصرة للفنون ثم واصل دراسته ليتخرج من معهد عبد الوهاب للموسيقى الشرقية في القاهرة.

لكن الحدث الأبرز في حياة سمير المهنية تمثل في مرافقته للشاعر الفلسطيني محمود درويش في أمسياته الشعرية. أولى أعماله المنفردة كانت ألبوم “تقاسيم” (1996) ثم “سوء فهم” ، لينضم من بعدها له شقيقه وسام ليعملا معًا في إنتاج ألبوم “تماس” (2002).

لم يختلف خط سير الأخ الأوسط للعائلة “وسام” الذي ولد عام 1982، فلقد ورث أيضًا عن عائلته حبهم للعود واحترف صناعته منذ صغره، ليكون لاحقًا صانع العود للفرقة.

اما “عدنان” فقد ولد عام ،1985فقد استفاد من خبرة أخويه وتعلم منهما ، وكان أول تعاون مشترك ما بين الثلاثي في ألبومهم “رندنة ” في العام 2005 رافق الإخوة جبران الشاعر الراحل محمود درويش في قصائد عدة مثل : “لاعب النرد”، “انتظرها” ، “على هذه الأرض ما يستحق الحياة”، “درس من كاماسوترا”، وغيرها الكثير، وقد أحيوا ما يقارب الألف حفلة حتى اليوم، وأنتجوا خمس اسطوانات، وهي: “رندنة”، “سوء فهم” ، “مجاز”، “تماس”، “أسفار”.

وقد تميزت موسيقاهم بالجمع والدمج ما بين الموسيقى الغربية والشرقية لينتجوا من خلاله عالمهم الموسيقي الذي مكنهم من نقل لغتهم الخاصة إلى العالم. الثلاثي جبران" لهم اكثر من مشاركة في جرش، كما شاركوا في مهرجانات عالمية، وعرضوا موسيقاهم في اكبر المسارح مثل ، “الشانزيليزيه” و”ملبورن سيتي” في أستراليا، وتياتر وإنفاتا”في مدريد، و”قاعة بلاييل” في باريس، و”كارنغي هول” و”نيويورك سيتي هول” في الولايات المتحدة، و”برلين هيبيل” في ألمانيا، و”باليوفستيفال” في سويسرا، وغيرها الكثير. حفلة فرقة" ثلاثي جبران" يوم الاحد 26 تموز الساعة الثامنة و النصف على المسرح الشمالي .

التعليق