"السعودية العربية" للصخر الزيتي تبدأ دراسات تنفيذ مشروعها بعد رمضان

تم نشره في الثلاثاء 30 حزيران / يونيو 2015. 12:00 صباحاً
  • حفارة تقوم باستخراج الصخر الزيتي - (أرشيفية)

رهام زيدان

عمان - تبدأ الشركة السعودية العربية للصخر الزيتي بعد انتهاء شهر رمضان المبارك إجراء دراسات تنفيذ مشروعها في المملكة لانتاج النفط من هذه الخامات.
وقال المدير العام للشركة د.ماهر حجازين إن "الشركة حصلت أخيرا على رخصة ما قبل التطوير التي تسمح لها بالعمل الفعلي على ارض الواقع ضمن المنطقة التي حصلت على امتياز فيها وسط المملكة".
وبين حجازين أن هذه المرحلة ستستمر 4 سنوات تنفذ الشركة خلالها الدراسات الجيولوجية وأعمال الحفر وتقدير احتياطيات الصخر الزيتي وتقييم نوعيته، قبل اتخاذ قرار الاستثمار التجاري في المشروع.
وقال ان "التزام الشركة بموجب الاتفاقية ان تنفق ضمن هذه المرحلة 30 مليون دولار تمول ذاتيا في هذه المرحلة كحد أدنى ضمن كفالات".
ووقعت الحكومة مع الشركة السعودية العربية للصخر الزيتي في آذار (مارس) من العام  الماضي اتفاقية امتياز التقطير السطحي للصخر الزيتي الأردني باستثمار قيمته حوالي ملياري على مرحلتين، وبموجب الاتفاقية تمنح الحكومة الشركة السعودية العربية للصخر الزيتي (ساكوس) الحق الحصري (امتياز) لاستخراج الصخر الزيتي وتطويره لإنتاج البترول في منطقة امتيازها في منطقة عطارات أم الغدران على ارض تبلغ مساحتها 11 كيلومترا مربعا.
أما المرحلة الثانية من المشروع التي يتم الخوض فيها بناء على النتائج المرحلة التي تسبقها وتتضمن البناء والتطوير والإنتاج وتمتد لمدة أربعين سنة وسيبدأ المشروع بطاقة إنتاجية تقدر بحوالي 2650 برميل نفط يومياً ، لتصل إلى 30 ألف برميل يومياً يتم تحقيقها خلال مدة ثماني سنوات من تاريخ الإنشاء، إضافة إلى إنتاج 600 ميغاوات من الكهرباء والتي سيتم تغذيتها إلى شبكة الكهرباء الوطنية بأسعار منافسة.
يذكر ان اتفاقية الامتياز التي حصلت عليها الشركة العام الماضي أعطت للمشروع  اعفاءات عديدة على غرار شركات الصخر الزيتي الأخرى، حيث الزمت الاتفاقية الشركة بدفع ضريبة على الأرباح تسمى ضريبة البترول تصل إلى 65 % ، كما تضمنت الاتفاقية اتاوة تصل إلى 4 % من الإنتاج.
وتقوم الشركة بموجب الاتفاقية بدفع مكافأتين لخزينة الحكومة الأولى بعد أربع سنوات بقيمة 250 ألف دولار أميركي، إضافة إلى 10 ملايين دولار أميركي بعد بدأ الإنتاج.
وبحسب وزارة الطاقة والثروة المعدنية  تتجاوز احتياطيات الصخر الزيتي في المملكة 70 مليار طن،   يمكن ان تكفي الاردن لانتاج 49 مليار برميل نفط تقريبا.
وترتبط بالحكومة حاليا باربع اتفاقيات امتياز لاستثمار الصخر الزيتي في المملكة  تتضمن  إلى جانب الشركة السعودية العربية للصخر الزيتي حيث  كل من  شركة اينيفيت الاستونية، و  شركة الكرك الدولية للبترول الحاصلة اتفاقية امتياز لانتاج النفط من الصخر الزيتي بواسطة التقطير السطحي في منطقة اللجون على ارض تبلغ مساحتها 35 كيلومترا مربعا، اضافة إلى اتفاقية بين الحكومة وشركة شركة الأردن للصخر الزيتي (جوسكو) المملوكة بالكامل لرويال داتش (شل) .
إلى ذلك؛ ترتبط الحكومة بعدد من مذكرات تفاهم لاستثمار الصخر الزيتي كذلك مع شركات عالمية مختلفة.

reham.zedan@alghad.jo

التعليق