42 مليون دينار ديون "المطار الدولي" على الملكية

تم نشره في الخميس 2 تموز / يوليو 2015. 12:00 صباحاً
  • مطار الملكة علياء (ارشيفية)

عمان-الغد- قالت مجموعة المطار الدولي أن مجموع ديونها على الملكية الأردنية تبلغ 42 مليون دينار، بالاضافة الى 23.5 مليون دينار تمثل مستحقات للخزينة من الضريبة الخاصة على تذاكر الطيران؛ حيث تقوم "مجموعة المطار الدولي" بجمعها بالنيابة عن الحكومة.
وجاء رد مجموعة المطار الدولي بناء على ما صدر من تصريحات صحفية عقب اجتماع بين رئيس مجلس ادارة الملكية سليمان الحافظ مع لجنة النزاهة النيابية في مجلس النواب برئاسة النائب مصطفى الرواشدة أول من أمس ان النية تتجه إلى جدولة هذه الديون والتي هي لصالح 3 جهات وهي شركة مصفاة البترول الأردنية وقيمته دينها على الملكية 80 مليون دينار، في حين أن الجهة الثانية هي شركة المطار الدولية والتي يترتب لها دين 15 مليون دينار اجوراً ارضية طائرات، أما الجهة الثالثة فهي شركة التموين التي تزود الملكية بالطعام وحصتها من الدين على الملكية نحو 33 مليون دينار.
غير ان مجموعة المطار ذكرت في بيانها "أن قيمة الديون المترتبة على الملكية الأردنية لـ "مجموعة المطار الدولي"42 مليون دينار أردني، وليس 15 مليون دينار أردني كما هو مذكور في المقال".
وبينت "أن الملكية الأردنية تدين للحكومة الأردنية مبلغاً قدره 23.5 مليون دينار أردني، وهو مبلغ متراكم من الضريبة الخاصة على تذاكر الطيران، حيث تقوم "مجموعة المطار الدولي" بجمعه بالنيابة عن الحكومة".

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الحل... (Ahmad banihani)

    الخميس 2 تموز / يوليو 2015.
    يمكن حل المشكلة بزيادة رأس المال (Right issue) أو إصدار صكوك إسلامية
  • »الملكية تحتاج لادارة وتسويق (ahmad)

    الخميس 2 تموز / يوليو 2015.
    الملكية لها امتيازات من الحكومة ولها خطوط طيران تحتكرها ومع ذلك فهي تخسر نتيجة سوء الادارة .. في حالتي فان الملكية رفعت تذاكر الطيران لدول الخليج باضعاف عن خطوط الطيران الاخرى ... ثم بدأت توزع على المسافرين هدايا ثمينة ... واقترح ان يتم تخفيض الاسعار ومنافسة شركات الطيران الاخرى على المسافر الاردني الذي له ولاء للملكية وسيفضل السفر على الملكية حتى لو كان سعر الملكية أعلى ولكن بشكل معقول ... كما ان سوق الحرة بالمطار مخصصة للمضيفين والموظفين أما المسافرين الواصلين للمطار فينتظرون طابور طويل بعد المضيفين ليصلو لمرحلة دفع ثمن المشتريات ... وأرجو أن تستمع ادارة الملكية لملاحظات المسافرين