الشمالي: توجه لإنشاء صندوق خاص لدعم الصناعة الوطنية

تم نشره في الأحد 5 تموز / يوليو 2015. 12:00 صباحاً

طارق  الدعجة

عمان-  كشف أمين عام وزارة الصناعة والتجارة والتموين يوسف الشمالي عن دراسات تجري حاليا لإنشاء صندوق خاص لدعم الصناعة الوطنية.
وقال الشمالي لـ"الغد" إن "الوزارة تدرس حاليا جميع المقترحات والأطر القانونية التي سيقوم على أساسها الصندوق وآليات التنفيذ بما يضمن تقديم دعم حقيقي للقطاع الصناعي".
وبين الشمالي أن إنشاء الصندوق يأتي بطلب من المنظمة التجارية العالمية من اجل حصول المملكة على تمديد جديد لبرنامج اعفاء ارباح صادرات السلع والخدمات من ضريبة الدخل الذي ينتهي مع نهاية العام الحالي.
وأكد الشمالي أن الوزارة دخلت خلال الفترة الماضية في مفاوضات مع اعضاء منظمة التجارة العالمية من اجل منح المملكة فترة تمديد جديدة وتأييد الدول الأعضاء لطلب المملكة. وقال الشمالي إن "منظمة التجارة العالمية طلبت من الوزارة خلال المفاوضات تقديم برنامج واضح لمساعدة القطاع الصناعي يتم العمل بهذا البرنامج إلى ما بعد فترة إنتهاء التمديد المتوقع الحصول عليها".
من جانب آخر؛ أشار الشمالي إلى إنشاء الوزارة سياسة صناعية للاعوام 2016 - 2020  مكونة من 6 محاور إذ قامت الوزارة اخيرا بعرض محاور وأهداف هذه السياسة على المجلس الاستشاري للوزارة  وتبني الملاحظات التي ابداها اعضاء المجلس خلال الاجتماع الذي عقد بالوزارة أخيرا.
وبين الشمالي أن الوزارة قامت بتشكيل فريق وطني من القطاع العام والخاص لمناقشة بنود  السياسة الصناعية من خلال عقد اجتماعات دورية بعد الإنتهاء من إعداد كل محور بهدف الخروج بصيغة مشتركة والنهوض بالقطاعات.
واوضح الشمالي أن الوزارة قامت بالتعاون مع مشروع المساعدة الفنية للاتحاد الأوروبي على اصدار وتطوير السياسة الصناعية ومواءمتها مع الخطة العشرية اذ يركز المحورالأول على  تطوير المنتج الأردني من خلال تعزيز  المكون التكنولوجي وزيادة القيمة المضافة  للمنتجات الصناعية وتحديث المنتجات الأردنية من خلال تصميم ومراقبة الجودة اضافة إلى تعزيز مبدأ العناقيد الصناعية وتحقيق الترابطات الصناعة.
اما المحور الثاني بين الشمالي انه يتعلق بتشجيع الاستثمار من خلال تعزيز وتطوير المناخ الاستثماري للمملكة وتطوير التشريعات  الناظمة لبيئة الاعمال والاستثمار وتعزيز ثقة المستثمرين والعمل على ترويج الاستثمار  بشكل يساهم في استقطاب دول واستثمارات ذات قيمة مضافة عالية مولدة لفرص عمل للأردنيين اضافة إلى استحداث فرص استثمارية وتوزيع هذه الفرص على المحافظات.
فيما يتعلق بالمحور الثالث قال إنه " يختص  بالمواصفات والمقاييس من خلال رفع جودة المنتجات الأردنية في الاسواق العالمية اما المحور الرابع  يتعلق بالبيئة من خلال تبني سياسات وممارسات صديقة للبيئة تعزز دخول المتجات الأردنية للاسواق العالمية".
اما المحور الخامس يتعلق بالتدريب والتشغيل  من خلال تضييق الفجوة بين مخرجات التعليم  والتدريب المهني واحتياجات سوق العمل والتكامل مع استراتيجية التعليم واستراتيجية التشغيل الوطني اضافة إلى التنسيق مع الجهات لتقديم الدعم اللازم في سبيل رفع كفاءة العاملين في القطاع الصناعي.
فيما يخص المحور السادس بين انه يتعلق بالطاقة والنقل من خلال تخفيض الكلف التشغيلية على القطاع الصناعي الأردني من خلال ترشيد استخدام الصناعة المحلية للطاقة وتحفيزها لاستخدام انظمة مصادر الطاقة البديلة اضافة إلى مواءمة استراتيجية النقل لتتناسب مع احتياجات النقل للصناعة وبناء شبكة سكك حديدية وطنية.

tareq.aldaja@alghad.jo

التعليق