بلاتر يحد من تحركاته

تم نشره في الأحد 5 تموز / يوليو 2015. 03:14 مـساءً - آخر تعديل في الأحد 5 تموز / يوليو 2015. 11:36 مـساءً
  • رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم جوزيف بلاتر - (أ ف ب)

مدن - نقلت الصحافة الألمانية أمس الأحد عن رئيس الاتحاد الدولي المستقيل لكرة القدم (فيفا)، السويسري جوزيف بلاتر، انه ليس مستعدا للقيام بـ"رحلات فيها مخاطرة طالما لم تتضح الأمور".
وقال بلاتر (79 عاما) لصحيفة "فيلت آم سونتاغ" اليومية "طالما الأمور لم تتضح، لن أقوم برحلات فيها مخاطرة" دون أن يقدم أي توضيح لذلك.
ويعيش الفيفا منذ أسابيع في عين العاصفة مع توقيف 7 مسؤولين سابقين وحاليين بتهم الفساد والتدليس وتبييض الاموال بناء على طلب من القضاء الأميركي.
واعلن بلاتر الذي هو موضع شبهات أيضا، استقالته من منصبه بعد 4 ايام على اعادة انتخابه لولاية خامسة من 4 سنوات نهاية أيار (مايو).
وفي هذا السياق، رفض بلاتر الذهاب إلى كندا لحضور المباراة النهائية بين اليابان والولايات المتحدة في مونديال 2015 للسيدات والتي أقيمت أول من أمس الاحد في فانكوفر، لكنه اكد للصحيفة ذاتها انه سيذهب الى موسكو نهاية تموز (يوليو) الحالي لسحب قرعة المجموعات في تصفيات مونديال 2018 الذي تستضيف روسيا نهائياته.
وعاد بلاتر في مقابلته مع الصحيفة الألمانية إلى موضوع منح روسيا وقطر تنظيم مونديالي 2018 و2022، وقال في هذا الصدد "قبل منح روسيا وقطر شرف التنظيم، كان هناك تدخلان سياسيان. حاول ساركوزي وفولف التأثير على مندوبيهما" في إشارة إلى الرئيسين السابقين لفرنسا نيكولا ساركوزي وألمانيا كريستيان فولف.
وأوضح بلاتر الذي وجه مرات عدة انتقادات من هذا النوع لفرنسا والمانيا "حض فولف الاتحاد الالماني على التصويت لقطر بسبب وجود مصالح اقتصادية" بين البلدين.
في سياق متصل، ذكرت وسائل إعلام أن جيفري ويب نائب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) ورئيس اتحاد أميركا الشمالية والوسطى ومنطقة الكاريبي (الكونكاكاف) الموقوف بسبب اتهامه في قضايا فساد في الفيفا متهم في قضية فساد أخرى تتعلق بالرعاية الصحية في بلاده جزر كايمان.
وأشارت محطة 27 التلفزيونية في جزر كايمان إلى أن السلطات في هذه البلاد أصدرت مذكرة اعتقال بحق ويب ومن المتوقع أن تطلب تسليمه إليها.
وويب معتقل في سويسرا منذ الشهر الماضي بناء على طلب من مكتب التحقيق الاتحادي الأميركي وطلبت السلطات الأمريكية بالفعل تسليمه إليها لارتباطه بتهم فساد بحسب ما تؤكده وزارة العدل الأميركية.
وهو أحد سبعة أشخاص قبض عليهم في زوريخ يوم 27 أيار (مايو) الماضي قبل يومين انعقاد من الجمعية العمومية للفيفا. ويزعم المدعون في الولايات المتحدة أن ويب حصل على رشى في عملية اختيار الفيفا للدول التي تستضيف نهائيات كأس العالم للرجال وبطولات أخرى كبيرة.
واعتقل في العام الماضي كانوفر واتسون أحد مساعدي ويب وهو مسؤول كروي أيضا في جزر كايمان وفي اتحاد الكاريبي بتهم فساد واحتيال تتصل بالرعاية الصحية في جزر كايمان.
وقال مسؤول في لجنة مكافحة الفساد في جزر كايمان في بيان نقلته المحطة التلفزيونية "رئيس لجنة مكافحة الفساد يؤكد أن هناك اتهامات جديدة لكانوفر واتسون وجيفري ويب وميريام رودريجيز تم إرسالها إلى المحكمة وهي تتعلق بالتحقيقات الدائرة الآن في مشروع الرعاية الصحية".
وأضاف "صدرت مذكرة اعتقال بحق السيد ويب اليوم. نعرف أن السلطات في سويسرا تتحفظ عليه. سيتم طلب تسليمه للرد على الاتهامات الموجهة إليه".
وانتخب ويب (50 عاما) رئيسا لاتحاد الكونكاكاف في 2012. وقبل فضيحة الفيفا كان مرشحا محتملا ليخلف بلاتر رئيس الفيفا، ولم يتسن على الفور الحصول على تعليق من لجنة مكافحة الفساد في جزر كايمان. -(رويترز)

التعليق