ديون "المصفاة" تنخفض إلى 685 مليون دينار أغلبها لجهات رسمية

تم نشره في الثلاثاء 7 تموز / يوليو 2015. 12:00 صباحاً
  • مصفاة البترول الاردنية -(ارشيفية)

عمان– قال الرئيس التنفيذي لشركة مصفاة البترول الأردنية، المهندس عبدالكريم العلاوين، إن مديونية الشركة على الجهات الرسمية تراجعت بدرجة كبيرة بعد أن سددت شركة الكهرباء الوطنية الجزء الأكبر من ديونها للمصفاة.
وأضاف في تصريحات لـ"بترا" أن الرصيد القائم لديون المصفاة على الجهات الرسمية والشركات، بما فيها الملكية الأردنية الكهرباء الوطنية، بلغ 685 مليون دينار مسجلة انخفاض نسبته 43 %، مقارنة مع 2ر1 مليار دينار، أعلى مستوى وصلت له مديونية الشركة.
وأكد المهندس العلاوين أن انخفاض أسعار النفط اسهم في تراجع مديونية شركة الكهرباء التي تعد أكبر المدينين للمصفاة، إلى جانب عودة البنوك لإقراض الشركة.
ولفت إلى أن ديون شركة الكهرباء حاليا تبلغ 183 مليون دينار والملكية الأردنية نحو 80 مليون دينار، فيما يتوزع الدين المتبقي على جهات رسمية أخرى.
وعلى صعيد متصل، بين المهندس العلاوين أن كمية المستوردات من النفط الخام والمشتقات النفطية تراجعت في أول خمسة أشهر من العام الحالي بنسبة 2ر6 % إلى 3 مليارات و287 مليون طن مقابل 3 مليارات و83 مليون طن للفترة ذاتها من 2014.
وأوضح أن قيمة المستوردات من النفط الخام والمشتقات النفطية تراجع أيضا إلى مليار و48 مليون دينار مقابل مليار و858 مليون دينار لفترة المقارنة ذاتها.
ولفت إلى أن سبب تراجع قيمة المستوردات لا يعود لانخفاض أسعار النفط فقط، بل أسهم فيه أيضا زيادة الاعتماد على النفط الخام بدلا من المشتقات النفطية.-(بترا)

التعليق