الكلالدة: العدالة وتكافؤ الفرص تتقدم على كل الأولويات

تم نشره في الثلاثاء 7 تموز / يوليو 2015. 03:41 مـساءً
  • وزير الشؤون السياسية والبرلمانية خلال امسية رمضانية اقامتها منظمة قنديل الدولية

عمان- عرض وزير الشؤون السياسية والبرلمانية الدكتور خالد الكلالدة للتحديات المتعلقة بالإصلاح الشامل التي تواجه الوطن، واهمية احتضان الوزارة للحوارات انطلاقا من دورها المهم في التنمية السياسية لجميع مكونات واطياف الشعب.

وقال الكلالدة في تصريح صحفي خلال امسية رمضانية اقامتها منظمة قنديل الدولية يوم امس ان الاردن انتهج في كل الازمات خيار الحوار وعدم الدخول في أي صدامات، مؤكدا ان معالجة مشاكل الديمقراطية لا تتم إلا بمزيد من الديمقراطية، وأن العدالة وتكافؤ الفرص تتقدم على كل الاولويات لتكريس مفهوم الدولة المدنية.

واضاف أن الاردن تميز خلال فترة ما يسمى بالربيع العربي بالتعامل مع الحراكات والمطالب الشعبية من خلال تغليب لغة الحوار والاستجابة للعديد من المطالبات، حيث أنجز حزمة من الاصلاحات السياسية.

وعرض الكلالدة للخطوات الاصلاحية التي انجزها الاردن، من أهمها التعديلات الدستورية وانجاز قوانين الاحزاب والانتخاب وإنشاء المحكمة الدستورية والهيئة المستقلة للانتخاب مبينا ان قرارات مجلس الوزراء تؤخذ بالتوافق وذلك لا يعفي اي وزير من المسؤولية عنها.

من جهتها اكدت رئيسة منظمة قنديل الدولية سهاد طالباني ان التنوع الثقافي هو السند الذي يقوي من عزيمتنا ويدفعنا الى الامام في مواجهة التحديات التي تعم المنطقة بأسرها.-(بترا)

التعليق