"التمويل الدولية" تستثمر لدعم قطاع الطاقة المتجددة في "الشرق الأوسط"

تم نشره في الأربعاء 8 تموز / يوليو 2015. 12:00 صباحاً

دبي-الغد- أعلنت مؤسسة التمويل الدولية، عضو مجموعة البنك الدولي، عن إستثمارها مبلغ 25 مليون دولار في إحدى شركات الطاقة الرائدة، وذلك للمساعدة على تطوير عدد من مشروعات الطاقة المتجددة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا، الأمر الذي سيؤدي إلى دعم النمو الاقتصادي والعمل على تلبية الطلب المتزايد على الطاقة في هذه المناطق.
وسيساعد هذا الاستثمار شركة الكازار للطاقة على تطوير وتشغيل عدة مشروعات للطاقة المتجددة مع التركيز على محطات الطاقة الشمسية وطاقة الرياح. وسيساعد هذا على تعزيز قدرات توليد الطاقة وخلق فرص العمل.
وقال مارون سمعان، رئيس مجلس إدارة شركة الكازار للطاقة وأحد مؤسسيها "أن منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تتمتع بإمكانات هائلة في مجال الطاقة الشمسية حيث تستقبل كل عام كميات من الطاقة الشمسية تكفي لتلبية طلب كوكب الأرض من الطاقة. وإن هذا الاستثمار من مؤسسة التمويل الدولية سيساعد على استغلال تلك الإمكانات وتعزيز توليد الطاقة في جميع أنحاء المنطقة بتكاليف أكثر تنافسية".
وبحسب البيان الصحافي لمؤسسة التمويل الدولية "فقد أدى النمو المتزايد في الطلب على الطاقة إلى عجز في الكهرباء في كثير من بلدان المنطقة. وتشير الدراسات إلى أن الطلب على الطاقة في بلدان منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا سيتزايد بواقع 84 % بحلول عام 2020. وستساعد مشروعات الطاقة المتجددة على سد هذه الفجوة. كما تشير التقديرات إلى ضرورة توفير استثمارات بقيمة 280 مليار دولار على مدار السنوات الخمس المقبلة لتلبية الطلب المتزايد على الكهرباء في المنطقة".
وقال مؤيد مخلوف، المدير الإقليمي لمؤسسة التمويل الدولية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا أن "عجز الطاقة يمثل عائقًا رئيسيًا أمام النمو الاقتصادي والتنمية في المنطقة. وأناستغلال الإمكانات الضخمة التي تتمتع بها المنطقة في مجال الطاقة المتجددة سيساعد على زيادة إمدادات الطاقة النظيفة والعمل على تشجيع التنمية الاقتصادية والحد منالفقر".
وتأتي هذه المبادرة في إطار استراتيجية مؤسسة التمويل الدولية التي تهدفإلى تحسين البنية التحتية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا مع التركيز بشكل خاص على مشروعات الطاقة لاسيما المتجددة وتعزيز الإستثمارات البينية والتكامل الإقتصادي بين دول المنطقة.

التعليق