المفرق: مجلس بلدي الخالدية يدخل مناطق إلى التنظيم لإيصال الخدمات لمنازلها

تم نشره في الجمعة 10 تموز / يوليو 2015. 12:00 صباحاً
  • بلدية الخالدية -(ارشيفية)

إحسان التميمي

المفرق- قال رئيس بلدية الخالدية عايد عوض الخالدي إن المجلس البلدي اتخذ قرارا بإدخال مناطق الخالدية إلى داخل التنظيم من أجل العمل على ايصال الخدمات إلى المنازل المحرومة من الخدمات، والتي يقدر عددها بأكثر من 600 منزل.
وبين الخالدي حاجة بلدية الخالدية إلى تنظيم مساحات شاسعة من أجل ايصال الخدمات لها، مبينا أن مساحة 22 كيلو محرومة من الخدمات بسبب عدم شمولها داخل التنظيم.
وأكد الخالدي وجود مناطق غير منظمة نتيجة للعشوائية التي يتبعها المواطنون في عملية البناء، مبينا عدم وجود قسم فني مؤهل لدى بلدية الخالدية يحول دون تحقيق تنظيم في المباني التي مازالت تقام عشوائيا.
ولفت إلى وجود توسع عمراني كبير في المنطقة، مشيرا إلى أن وزارة البلديات وعدت على الموافقة على ادخال مناطق جديدة في قضاء الخالدية داخل التنظيم.
وأوضح أنه سيتم طرح عطاء عن طريق المركز الجغرافي الملكي من اجل تحديث المخطط الخاص بقضاء الخالدية، لافتا الى ان ادخال المناطق داخل التنظيم سيعمل على إزالة التشوهات من المنطقة وتنظيم التوسع العمراني الكبير الذي تشهده المنطقة بشكل هندسي.
مشيرا إلى أن 40 % من قضاء الخالدية يقع خارج التنظيم وبين أن البلدية تعمل جهدها من أجل ايصال الخدمات للمواطنين مضيفا إلى أن البلدية تحتاج حاليا إلى قرابة 400 ألف دينار لقاء تنفيذ طرق في تلك التجمعات السكانية الواقعة خارج التنظيم
واشار الخالدي إلى أن بلدية الخالدية عملت على فتح وتعبيد طرق جديدة لتحسين الخدمات المقدمة إلى المواطنين.
وكانت "الغد" تناولت قضية حرمان المئات من المنازل في قضاء الخالدية من الخدمات وكان عدد من المواطنين اشتكوا من إهمال قضية حرمانهم من الخدمات بسبب وقوع منازلهم خارج التنظيم، متسببا بحرمانهم من تلقي خدمات اساسية للمعيشة مثل الإنارة وتعبيد الطرق وغيرها من الخدمات.
وقال راضي الخالدي أحد سكان القضاء إن التنظيم في القضاء يقتصر على بعض التجمعات، مستهجنا حرمان اكثر من 600 منزل داخل قضاء الخالدية من الخدمات، بحجة عدم وجود مخصصات لإشراك المناطق داخل التنظيم، مطالبا الجهات المختصة في العمل على ايصال جميع الخدمات.
واشار الى ان سكان المناطق التي تقع خارج حدود التنظيم يواجهون مشاكل كبيرة في الحصول على الخدمات وبجميع المناحي، مبينا أنه من أبرز المشاكل التي تواجههم عدم وجود شبكة للطرق التي تخدمهم والتي يرتبط بها خدمات أخرى مثل وصول آليات النظافة لجمع النفايات.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »شبكة الطرق والمواصلات (البراء النعيمي)

    الجمعة 10 تموز / يوليو 2015.
    نعاني من ازمة طرق غير طبيعية بالخالدية للزرقاء وللمفرق ايضآ المنطقة خارج التنظيم اتمنى العمل على حل هذه المشكلة