غارات على عدن وإعلان مرتقب لوقف إطلاق النار

تم نشره في الخميس 9 تموز / يوليو 2015. 11:00 مـساءً

صنعاء - نقلت وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" التي يديرها الحوثيون عن مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن قوله إنه سيتم خلال 24 ساعة إعلان وقف لإطلاق النار لتقديم المساعدات الإنسانية اللازمة.
وأجرى المبعوث إسماعيل ولد الشيخ أحمد محادثات مع مسؤولين من حكومة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي التي تعمل من السعودية ومن جماعة الحوثي التي تهيمن على اليمن في مسعى لانهاء الاشتباكات والضربات الجوية التي يشنها تحالف تقوده السعودية منذ أكثر من ثلاثة أشهر مما أسفر عن مقتل ما يربو على 3000.
إلى ذلك، قتل 17 مسلحا من المتمردين الحوثيين و قوات الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، في غارات شنتها طائرات التحالف العربي، ومواجهات مع المقاومة في الأطراف الشمالية والغربية لمدينة عدن.
وأسفرت هذه المواجهات أيضا عن مقتل 6 أشخاص من المقاومة الشعبية وإصابة 8 آخرين، وفق ما أوضحت مصادرنا. واستهدفت غارات أخرى تجمعات للحوثين في منطقة حمام علي بمحافظة ذمار، كما تحلق طائرات التحالف بشكل مكثف في سماء صنعاء.
وكانت مصادرنا في اليمن أفادت بمقتل ما لا يقل عن 21 مدنياً وإصابة نحو 130 آخرين في قصف المتمردين الحوثيين وقوات صالح على تعز وعدن، بينما قتل 6 من المسلحين الحوثيين وقوات صالح وأصيب آخرون في المواجهات مع المقاومة الشعبية في تعز.
ففي تعز، لقي 3 مدنيين مصرعهم وأصيب 13 جراء قصف عشوائي قام به المسلحون الحوثيون وقوات صالح على الأحياء السكنية في المدينة.
وشهدت تعز أيضاً مقتل 6 مسلحين من الحوثيين وقوات صالح، بالإضافة إلى إصابة 36 آخرين منهم في مواجهات مع المقاومة الشعبية.
وشهدت عدن الأربعاء اشتباكات عنيفة بين المسلحين الحوثيين وقوات صالح من جهة وأفراد المقاومة الشعبية من جهة أخرى.
وأفادت مصادرنا بمقتل 18 شخصاً، بينهم 3 أطفال وامرأة، وإصابة 117 آخرين في قصف الحوثيين على أحياء سكنية في كبرى مدن جنوبي اليمن.
على صعيد متصل، نفت الخارجية المصرية وجود مبادرة مصرية لحل الأزمة اليمينة، تقضي بإنهاء عمليات التحالف العربي وبدء حوار سياسي جديد.
وقال المتحدث الرسمي باسم الخارجية المصرية، السفير بدر عبدالعاطي، إن ما يتردد عن وجود مبادرة مصرية لحل الأزمة اليمينة، تتضمن 11 بنداً وتنص على وقف إطلاق النار واستئناف الحوار برعاية بعض الدول العربية، غير صحيح جملة وتفصيلا، مضيفاً أن القاهرة لم تتقدم بأي مبادرات في هذا الشأن.
ونفى عبدالعاطي ما تردد عن زيارة شخصيات يمينة للقاء بعض المسؤولين المصريين ومناقشة المبادرة معهم.
وكانت مواقع إخبارية تابعة للرئيس اليمني المخلوع على عبدالله صالح قد نسبت إلى مصادر سياسية عربية ويمنية في القاهرة حديثها عن وجود مبادرة مصرية متبلورة وقيد التباحث، لإيقاف الحرب في اليمن.-(وكالات)

التعليق