الملك يشارك في الملتقى الاقتصادي في مدينة صن فالي الأميركية

تم نشره في السبت 11 تموز / يوليو 2015. 12:30 مـساءً - آخر تعديل في السبت 11 تموز / يوليو 2015. 10:50 مـساءً
  • الملك يلتقي وزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر خلال مشاركته في ملتقى صن فالي الاقتصادي

عمان- شارك جلالة الملك عبدالله الثاني، ترافقه جلالة الملكة رانيا العبدالله، في الملتقى الاقتصادي المنعقد في مدينة صن فالي بولاية أيداهو الأميركية، والذي يحضره عدد من أبرز القيادات الاقتصادية الأمريكية والدولية.

واجتمع جلالة الملك، على هامش الملتقى، مع عدد من رجال الأعمال ورؤساء وممثلي كبرى الشركات الأميركية والدولية، حيث جرى استعراض أوجه التعاون الاقتصادي مع الأردن، وسبل الاستفادة من الفرص والمزايا والحوافز التي توفرها البيئة الاستثمارية في المملكة.

وتطرق جلالته، خلال اللقاءات، إلى البرامج والخطط التنموية والمشاريع الكبرى التي يعمل الأردن على تنفيذها في مجالات حيوية مختلفة، وبالشراكة مع القطاع الخاص وشركات إقليمية ودولية.

بدورهم، أعرب رجال الأعمال ورؤساء كبرى الشركات عن تقديرهم للجهود الدؤوبة لجلالة الملك في تعزيز مكانة الأردن على الخارطة الاقتصادية العالمية، ومساعيه لتحقيق التنمية الاقتصادية وجذب الاستثمارات إلى المملكة.

وضمت اللقاءات ممثلي شركات: نت فليكس المتخصصة بخدمات البث المباشر عبر الإنترنت، وشركة ريفرستون القابضة التي تعمل في مجال الطاقة، وشركة بلانتير التي تعتبر من أهم الشركات المختصة في تحليل المعلومات، وشركة أمازون دوت كوم الشهيرة في عالم الإلكترونيات وأكبر شركة للبيع عبر الإنترنت وغيرها.

يشار إلى أن ملتقى صن فالي الاقتصادي ينعقد خلال شهر تموز سنويا منذ عام 1983، بمشاركة شخصيات قيادية ورجال أعمال بارزين من مختلف دول العالم لمناقشة الشؤون والتحديات السياسية والاقتصادية العالمية.

وكان جلالة الملك التقى، على هامش مشاركته في الملتقى الاقتصادي، بوزير الدفاع الأمريكي آشتون كارتر، حيث جرى بحث علاقات التعاون بين الأردن والولايات المتحدة في المجالات العسكرية.-(بترا)

التعليق