"تجار الأثاث والموكيت" تطالب بحل جذري لأزمة ميناء الحاويات

تم نشره في الاثنين 13 تموز / يوليو 2015. 12:00 صباحاً
  • أحد معارض بيع الأثاث في عمان - (تصوير: محمد مغايضة)

عمان- طالبت النقابة العامة لتجار ومنتجي الاثاث والسجاد والموكيت باتخاذ اجراءات عاجلة وسريعة لحل ازمة ميناء الحاويات بالعقبة حفاظا على مصلحة الاقتصاد الوطني.
وطالبت النقابة، في مذكرة رفعتها لرئيس الوزراء امس، بحصر الأضرار التي لحقت بقطاع الأثاث والقطاعات الأخرى والزام شركة ميناء الحاويات بتعويض أصحاب الأعمال عن تلك الاضرار ومنع الغبن الذي يلحق بالتجار جراء ازمة الميناء وقرارات الشركة.
واقترحت النقابة في المذكرة التي وقعها رئيسها شرف الهياجنة بان يتم تحميل الحاويات ومعاينتها خارج حدود منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة، مثل جمرك عمان او سحاب او المنطقة الحرة بالزرقاء، الى حين انشاء ميناء بري خارج حدود العقبة.
وبين ان قطاع الاثاث والموكيت كباقي القطاعات الاقتصادية الاخرى يعاني كثيرا جراء بطء التخليص على البضائع الواردة الى المملكة عبر ميناء العقبة جراء –ما اسماه –اجراءات ممنهجة لشركة ميناء الحاويات وللعام الثالث على التوالي تسببت بتأخير انسياب السلع بمختلف اصنافها للسوق المحلية.
واوضح ان الأرقام المتوفرة تشير الى أن عدد الحاويات المليئة الواردة لشهر حزيران من العام الماضي بلغت 39019 حاوية في حين بلغت خلال نفس الفترة من العام الحالي 32898 حاوية بانخفاض نسبته تقارب 16%.
واشار الهياجنة في المذكرة ان النقابة على ثقة كبيرة بالحكومة لمعالجة قضية الميناء مشيرا الى ما اقره مجلس الوزراء بتكليف شركة لتقييم اداء شركة ميناء الحاويات.-(بترا)

التعليق