"المتقاعدين العسكريين" تستنكر زج اسمها باجتماع حضره السفير الإيراني

تم نشره في الاثنين 13 تموز / يوليو 2015. 12:00 صباحاً

 عمان - استنكرت اللجنة الوطنية للمتقاعدين العسكريين، الزج باسمها خلال الاجتماع الذي عقد في مادبا، بتنظيم من مجموعة أطلقت على نفسها "التجمع الأردني لدعم خيار المقاومة" بحضور السفير الإيراني.
وقالت اللجنة في بيان لها أمس حمل توقيع رئيسها العميد المتقاعد عيد أبو وندي، إنه تم الزج باسمها من خلال الكلمات والخطابات التي تمس السيادة الأردنية والقوات المسلحة والمتقاعدين العسكريين.
وعبرت اللجنة عن أسفها لهذا الخلط المقصود وانتخال اسم اللجنة الوطنية للمتقاعدين العسكريين، والمساس بمبادئها السامية وتمسكها بشرف الجندية الذي حملناه في قلوبنا دفاعا عن شرف الأردن وفلسطين وشرف الأمة العربية بعيدا عن التكسب وجلب المنافع الشخصية".
وأضافت "ولما كانت اهداف اللجنة الوطنية لا تنسجم مع طروحات هذا الاجتماع فإننا نستنكر بشدة ونشجب كل ما ورد في اللقاء من خطابات وكلمات تخالف مبادئنا الوطنية".
وقالت "وإذا كان التستر خلف اسم اللجنة الوطنية للمتقاعدين العسكريين يحمل في طياته ضعف من انتحل اسمها، فهو شهادة لنا بقوة مبادئنا التي لا تحيد عن قسم الجندية (الله، الوطن، الملك)، مطالبين بمكاشفة الشعب الأردني بأهدافهم واسمهم الحقيقي، دون الالتفاف على الآخرين".-(بترا )

التعليق