وزير الصحة و"المستشفيات الخاصة" يبحثان التعاون

تم نشره في الخميس 16 تموز / يوليو 2015. 12:00 صباحاً

عمان-الغد- أكد رئيس مجلس إدارة جمعية المستشفيات الخاصة الدكتور فوزي الحموري حرص المستشفيات الخاصة على استمرارية اتفاقية التعاون التي تم التوقيع عليها مع الوزارة العام 2008، وإزالة أية صعوبات تواجه تطبيقها.
جاء ذلك خلال لقاء وزير الصحة علي الحياصات مجلس إدارة الجمعية أمس ضمن جهود التنسيق والتعاون بين الوزارة والجمعية في تقديم خدمات صحية ذات جودة عالية في المستشفيات الخاصة للمرضى المؤمنين والمشمولين فـي اتفاقية التعاون بين الجانبين.
وتتيح الاتفاقية معالجة المؤمنين لدى التأمين الصحي الحكومي من الاستفادة من خدمات حوالي 45 مستشفى خاصا. وحضر اللقاء رئيس وأعضاء مجلس إدارة الجمعية، وأمين عام الوزارة الدكتور ضيف الله اللوزي وعدد من المسؤولين في الوزارة. وتم خلال اللقاء بحث أهم المشاكل التي يعاني منها القطاع، ومن أهمها تأخر تسديد مستحقات المستشفيات الخاصة وديون صندوق الكلى التي تزيد على 40 مليون دينار. ودعا الحموري وزير الصحة إلى تبني موقف المستشفيات الخاصة في سعيها لتخفيض تعرفة الكهرباء على المستشفيات، والتي تعتبر أعلى شريحة بين القطاعات الاقتصادية، ما يحمل المستشفيات أعباء مالية كبيرة، كما تم بحث موضوع نقص الكوادر التمريضية من الإناث والذي يؤثر سلبا على جودة الخدمات المقدمة للمرضى.  واعتبر الشراكة بين الوزارة والقطاع الخاص جزءا مهما من خطة الوزارة في توسيع قاعدة خدماتها المقدمة للمرضى المؤمنين.
وأكد حرص الوزارة على إنجاح القطاع الطبي الخاص وتذليل العقبات التي تواجهه، وأوعز بعقد ورشة عمل تشمل جميع المعنيين لوضع الأسس والإجراءات اللازمة لضمان جودة الخدمات المقدمة للمرضى المؤمنين لدى المستشفيات الخاصة ومنها غسيل الكلى.

التعليق