منتخب السلة يواصل تدريباته بعد عطلة العيد

تم نشره في الجمعة 17 تموز / يوليو 2015. 12:00 صباحاً

عمان- الغد- يواصل المنتخب الوطني لكرة السلة للرجال، تدريباته بإشراف المدير الفني راجكو تورومان، في إطار الاستعدادات لخوض منافسات بطولة آسيا 27 المقررة في الصين خلال الفترة 23 أيلول (سبتمبر) وحتى 2 تشرين الأول (أكتوبر) المقبلين.
وحسب المدرب العام د. منتصر أبو الطيب، واصل نجوم المنتخب خلال الأسبوع الأخير لشهر رمضان، استعداداتهم للمشاركة في النهائيات التي تقام في مدينة هونان بمقاطعة شانغشا الصينية، وهي المشاركة التاسعة للمنتخب في البطولة، التي يتأهل الفائز بالمركز الأول فيها، إلى أولمبياد البرازيل الصيف المقبل، فيما يخوض الوصيف والثالث تصفيات الملحق المؤهلة للاولمبياد؛ حيث منح الجهاز الفني اللاعبين إجازة العيد لمدة أربعة أيام، قبل معاودة التدريبات يوم الثلاثاء المقبل.
ورغم صعوبة قرعة النهائيات التي وضعت المنتخب الوطني في المجموعة الثالثة الى جانب الصين وكوريا وسنغافورة، إلا أن سير التدريبات جرى بمعنويات وتفاؤل كبيرين، وفي حال تأهل المنتخب سينضم لثلاثة متأهلين من المجموعة الرابعة التي تضم: تايوان، لبنان، قطر وكازاخستان، فيما ضمت المجموعة الأولى: ايران، اليابان، ماليزيا وممثل عن منطقة جنوب آسيا، وستلتحم فرقها فرقها المتأهلة الثلاثة في الدور الثاني، مع المجموعة الثانية التي تضم: الفلبين، فلسطين، الكويت وممثل عن شرق آسيا.
استعدادات المنتخب الوطني للبطولة تسبقها مشاركة شبه مؤكدة في منافسات بطولة "اكسبو" التي تقام في الصين بالفترة 14-17 أيلول (سبتمبر) المقبل، في حال تم تأمين تذاكر السفر، وتشهد البطولة مشاركة منتخبات الصين (ب) ولبنان والإمارات، كما يمكن أن يشارك المنتخب في بطولة "انفرونت" كمحطات استعدادية اذا توفر الدعم المالي للمشاركة في البطولة.
تدريبات الفريق التي يديرها المدير الفني تورمان والمدرب العام د. منتصر أبو الطيب ومساعد المدرب والإداري سامر نينو والمعالج لؤي المرايات يلتزم فيها اللاعبون: أحمد الحمارشة، أحمد عبيد، علي جمال، يوسف أبو وزنة، محمد شاهر، هاني الفرج، فخري السيوري، محمود عابدين، يزن الطويل، ومالك كنعان، ويلتحق المجنس اليكس ليجون بالتشكيلة مطلع الشهر المقبل، بينما لم تتضح مشاركة زيد عباس وأسامة دغلس بصورة نهائية.
إلى ذلك، تنص تعليمات بطولة آسيا على تقسيم الفرق الى 4 مجموعات كل مجموعة تتكون من 4 منتخبات، تلعب فيما بينها في الدور الأول ليتأهل أصحاب المراكز الثلاثة الأولى للدور الثاني بينما يلعب الرابع على المراكز (13-16).
الدور الثاني تقسم الفرق المتأهلة الى مجموعتين، بحيث تضم الفرق الثلاثة الأولى المتأهلة من المجموعتين الأولى والثانية، ولا يلتقي الفريق في هذا الدور مع من قابله في الدور الأول ويحمل نقاطه معه، وكذلك ينضم المتأهلون من المجموعة الثالثة للمتأهلين من المجموعة الرابعة بالشروط نفسها ويتأهل أربعة فرق من كل مجموعة إلى الدور ربع النهائي، وتلعب الفرق غير المتأهلة على المراكز (9-12)، فيما تلعب الفرق المتأهلة على طريقة التقاطع الأول مع الرابع والثاني مع الثالث، ليتأهل الفائزون للدور نصف النهائي بينما يلعب الخاسرون على المراكز (5-8)، وفي الدور الأخير يتأهل الفائزان في نصف النهائي للمباراة النهائية لتحديد البطل والوصيف بينما يلعب الخاسران لتحديد المركزين الثالث والرابع.
جدير بالذكر أن هذه البطولة هي التاسعة في تاريخ المنتخب الوطني الذي يحمل في رصيده ميدالية فضية وأخرى برونزية، في الوقت الذي ما يزال فيه المنتخب اللبناني يحمل أفضل إنجاز عربي في النهائيات، حيث حصل على ميداليتين فضيتين في العامين 2001 و2007 خلف المنتخبين الصيني والإيراني على التوالي، بينما تحتفظ منتخبات السعوية وقطر بميدالية برونزية واحدة؛ حيث حصلت السعودية عليها في العام 1999 خلف الصين وكوريا الجنوبية، أما قطر فحصلت عليها في العام 2003 عندما جاء خلف المنتخبين نفسهما أيضا.

التعليق