مرافقو مريضة يعتدون على طبيب في إربد

تم نشره في الاثنين 20 تموز / يوليو 2015. 05:54 مـساءً - آخر تعديل في الاثنين 20 تموز / يوليو 2015. 05:54 مـساءً
  • مستشفى اليرموك الحكومي- (أرشيفية)

إربد- الغد- تعرض طبيب إسعاف وطوارئ في مستشفى اليرموك الحكومي بلواء بني كنانة، لاعتداء جسدي ولفظي من قبل مرافقي إحدى المريضات أثناء مراجعتها للقسم ليل الأحد الاثنين، ما استدعى تدخل الجهات الأمنية.

وقال الطبيب الذي تم الاعتداء عليه إن فتاة تبلغ 18 عاما راجعته وهي تعاني من آلام مختلفة في جسدها، وأنه قرر كطبيب إجراء فحوصات طبية عاجلة لها، من بينها فحص السكري كونها كانت تعاني من أعراض ارتفاع بالسكر في الدم.

وأضاف الطبيب، الذي طلب عدم نشر اسمه، أن كادر التمريض لم يعثروا على الجهاز الخاص بالسكري بالقسم لأسباب مختلفة، على حد وصفه، قائلا "إنه اضطر نتيجة لذلك إلى طلب فحصها عن طريق مختبر المستشفى، الذي يحتاج لوقت طويل نسبيا لإظهار النتائج، خصوصا مع وجود اكتظاظ كبير في أقسام المستشفى".

وتابع أنه تزامن مع وجود الفتاة إدخال مصابين جراء حوادث سير وأخرى متفرقة، ما استوجب القيام بالإسعافات الأولية للمصابين، من قبل الكوادر الطبية والتمريضية بالقسم.

وأشار إلى أن أهل الفتاة طالبوا بضرورة القيام بالكشف على الفتاة فورا، وهو ما لم يكن متاحا حينها بسبب انتظار نتائج المختبر، الأمر الذي دفعهم للاعتداء عليه بالضرب والتلفظ بعبارات بذيئة بحقه، على حد قوله.

وأضاف أنه استدعى عناصر الشرطة المتواجدين بالقسم، والذين احتجزوا عدد من الأشخاص في المركز الامني المجاور.

من جهته، قال مدير المستشفى الدكتور ناجح الغزاوي إنه وضع متصرف اللواء بصورة الاعتداء على الطبيب، مؤكدا ان الامور انتهت بعد ان تدخلت الجهات الامنية.

وأضاف ان القضية تتلخص بوجود فتاة مريضة تتطلب حالتها ادخالها الى المستشفى للعلاج الا ان ذويها يرفضون ذلك ويطالبون علاجها فورا، الامر الذي دفع ذويها إلى الاعتداء على الطبيب.

التعليق