التبرع بالدم ينقذ حياة الآخرين ويحسن الصحة

تم نشره في الأربعاء 22 تموز / يوليو 2015. 12:00 صباحاً

عمان- الدم هو سائل لزج يملأ الأوعية الدموية والشعيرات الدموية (الأوردة والشرايين) ويندفع إلى جميع أجزاء الجسم بفضل انقباض عضلة القلب ويبلغ حجمه حوالي 5-6 لترات في الشخص البالغ.
معلومات مهمة قبل الحديث
عن التبرع بالدم
- كل ثلاث ثوان هناك شخص يحتاج إلى نقل الدم.
- واحد من كل عشرة مرضى يدخلون المستشفى بحاجة إلى نقل الدم.
- دمك يمكن أن ينقذ أربعة أشخاص عند فصل مكوناته وليس شخصا واحدا.
- تعيد عملية التبرع بالدم الحيوية والنشاط للجسم بسبب تجدد خلايا الدم.
كيف يمكن اختيار المتبرع بالدم؟
يتم اختيار المتبرع بالدم من خلال معايير محددة من الفحص الطبي والمخبري والتاريخ المرضي؛ حيث يتم:
- تسجيل المتبرع: عند حضوره الى بنك الدم سيقوم موظف الاستقبال بأخذ معلومات منه مثل الاسم، والعمر، رقم البطاقة، العنوان... الخ (هذه المعلومات للاتصال به عند الحاجة)، كما يقوم الموظف بالمساعدة في تعبئة بطاقة الاستبيان.
- تحديد فصيلة الدم: (من الفصائل الأربع المتعارف عليها).
- قياس تركيز الهيموجلوبين (خضاب الدم): عن طريق الأصبع.
- الوزن: (يفضل أن يكون الوزن أكثر من 50 كغم).
- قياس النبض.
- ضغط الدم: (أقل من 160/90).
بعد أن يمر المتبرع بالمراحل السابقة وتثبت صلاحيته للتبرع، يقوم الطبيب المختص بسؤاله أسئلة بسيطة عن تاريخه المرضي ويقوم بإجراء الفحص الطبي له.
من الأسباب التي لا يمكنك معها التبرع بالدم وجود أي تعب من المتاعب الصحية الآتية:
- جميع أنواع الأنيميا عدا أنيميا نقص الحديد.
- أمراض القلب والحمى الروماتيزمية.
- الأمراض الصدرية المزمنة.
- ارتفاع الضغط المزمن.
- الالتهاب الكبدي الفيروسي.
- مرض البول السكري.
- حالات تضخم الكبد.
- حالات الفشل الكلوي.
- حالات التشنجات والصرع والإغماء المتكرر.
- زيادة أو نقص إفرازات الغدة الدرقية.
- الحمل.
- أمراض نزف الدم.
- الأمراض الوراثية.
- الأمراض النفسية.
- أي عمليات خلال فترة ثلاثة أشهر.
إذا كان المتبرع يعاني من الأعراض الآتية:
- فقدان غير متوقع للوزن والشهية.
- عرق ليلي.
- سخونة ليلية.

كيفية التبرع بالدم؟
وذلك عن طريق جمع الدم في كيس يحتوي على مادة مانعة للتجلط متصل بإبرة معقمة تستعمل لمرة واحدة فقط توصل من الوريد في الذراع، وتتم عملية التبرع بالدم في فترة زمنية تقريباً عشر دقائق في هذه الفترة يكون المتبرع تحت الرعاية الطبية المباشرة، ولكن تستغرق الزيارة بأكملها مدة تتراوح بين 15 و20 دقيقة.
متى يمكن معاودة التبرع بالدم؟
ينصح بالتبرع بالدم بعد مرور 6 أشهر من آخر تبرع بالدم، في حين أنه لتكرار التبرع يمكن التبرع بالدم قبل ذلك في الفترة من 3-4 أشهر، ولكن يجب أن يكون المتبرع لائقا طبيا.
ما كمية الدم التي يتم أخذها من المتبرع في المرة الواحدة؟
يتم أخذ ما لا يتجاوز 400 ميلليلترا، وهو ما يمثل حوالي 1/12 من حجم الدم الموجود داخل جسم كل إنسان، والذي يتراوح بين 5 و6 لترات.
من المستفيد من هذا الدم؟
- المصابون في الحوادث بمختلف أنواعها.
- حالات النزيف قبل الولادة وبعدها.
- أصحاب العمليات الكبيرة.
- الأطفال الخدج (غير مكتملي النمو).
- حديثو الولادة لاختلاف عامل الريسوس لدى الوالدين (المصابون بالصفراء).
- المصابون بأمراض الدم (تكسر خلايا الدم، فقر الدم المنجلي، أو سرطان الدم).
- مرضى الأورام والطب النووي والقيء الدموي ومرضى الكبد والغسيل الكلوي والحروق والأمراض المتوطنة.
فوائد التبرع بالدم
- الاطمئنان على صحتك: إن التبرع بالدم هو شهادة صحية تدل على سلامتك؛ حيث إن كل متبرع يخضع لفحص طبي للجسم وفحص مخبري على دمه عن مرض التهاب الكبد الوبائي بنوعيه (ب، ج)، الملاريا، الإيدز، الزهري، وفي حالة وجود أي مشكلة فإن بنك الدم يقوم بتوفير الاستشارة اللازمة من قبل استشاريين متخصصين، والتوجيه إلى الجهة المناسبة لمتابعة الحالة.
- يساعد التبرع على تنشيط نخاع العظم في إنتاج خلايا دم جديدة تستطيع حمل كمية أكبر من الأكسجين إلى أعضاء الجسم الرئيسية مثلاً (الدماغ؛ يساعد على زيادة التركيز والنشاط في العمل وعدم الخمول).
- إن المتبرع المستديم في بنك الدم له معاملة خاصة عند احتياجه أو احتياج أفراد عائلته للدم مستقبلاً لا قدر الله، خاصة في حالة توفر فصيلة الدم المطلوبة.
هل هناك خطورة على المتبرع بالدم؟
- التبرع بالدم لا يعرض المتبرع لأي خطر؛ من الإصابة بأي مرض.
- الأدوات التي تستخدم في عملية سحب الدم معقمة ولا تستخدم لشخص آخر، ويتم التخلص منها بعد عملية التبرع بالدم.
هل هناك استعداد خاص قبل التبرع بالدم؟
- احصل على قسط كاف من النوم ليلة التبرع.
- تناول وجبة متوازنة قبل التبرع بحوالي ساعتين.
- عليك شرب سوائل (خالية من الكافيين) أكثر مwwن المعتاد بقليل.
هل يحتاج المتبرع لرعاية خاصة بعد التبرع؟
- يبقى المتبرع على سرير التبرع لمدة 5 الى 10 دقائق تحت الملاحظة الطبية ويسمح له بالجلوس بعد التأكد من حالته الطبية.
- لا يسمح للمتبرع بترك المكان قبل أن يأذن له الطبيب، وذلك حرصا على سلامته.
ماذا يجب أن يفعل المتبرع بعد تبرعه بدمه؟
- الإكثار من شرب السوائل خلال الساعات التالية للتبرع.
- الامتناع عن التدخين لمدة ساعتين. عدم نزع اللاصق الضاغط على مكان الإبرة قبل ساعتين. يجب رفع اليدين الى أعلى والضغط على مكان الإبرة اذا كان هناك نزيف.
- اذا شعر المتبرع بالغثيان أو الدوران، يجب أن يستلقي على السرير ويكون مستوى الرأس منخفضا عن الجسم أو الجلوس مع وضع الرأس بين الركبتين لمدة 5 دقائق.
- عدم القيام بأعمال شاقة أو تمرينات رياضية مجهدة لمدة 24 ساعة.
- مزاولة النشاط المعتاد بعد التبرع، مع تجنب المجهود البدني الزائد.
- شرب كمية من السوائل أكثر بقليل من المعتاد خلال الساعتين التاليتين للتبرع.
- إذا كنت مدخناً لا تدخن لمدة ساعتين بعد التبرع؛ لأن استنشاق الدخان يحفز الدم للذهاب للرئتين مسببا حالة من الدوار والشحوب.
هل توجد مضاعفات قد يتعرض لها المتبرع؟
- لا توجد مضاعفات للتبرع بالدم طالما قام الطبيب بتوقيع الكشف الطبي عليك، وأقر ملاءمتك للتبرع.
- يعوض الجسم كمية الدم التي فقدت خلال ساعات، وأغلب الناس يزاولون أنشطتهم العادية بعد التبرع.
- نادراً ما تحدث بعض الأعراض؛ مثل الدوخة أو القيء، وتزول تلقائيا بعد فترة وجيزة.

د. باسم علي الكسواني -
 مستشار وزير الصحة للإعلام

التعليق