اللجنة الدولية للصليب الأحمر تواصل تقديم الخدمات للاجئين السوريين

تم نشره في الأربعاء 22 تموز / يوليو 2015. 12:00 صباحاً
  • لاجئون سوريون بمخيم الزعتري - (أرشيفية)

المفرق -  تواصل اللجنة الدولية للصليب الأحمر خدماتها ومشاريعها للاجئين السوريين بالتزامن مع استمرار تدفقهم عبر الحدود الشمالية الى الاردن بحثا عن الأمن والأمان.
وقالت الناطق الاعلامي للجنة في عمان، هلا شملاوي، ان اللجنة قدمت مساعدات للاجئين السوريين المقيمين داخل مراكز العبور المؤقتة الأربعة التي تدعمها (الحدلات والركبان والبستانة والرويشد الواقعة في المنطقة الحدودية الشمالية الشرقية) شاملة الوجبات المطهوة يوميًا ومياه الشرب ومستلزمات النظافة الشخصية والإمدادات الطبية الأساسية.وبينت ان اللجنة الدولية وفرت بانتظام خدمات التنظيف للخيم وكرافانات الإيواء والمرافق الصحية في مراكز العبور، ووفرت المياه المعالجة بانتظام لأغراض الشرب والاستخدام المنزلي لمراكز العبور وعلى الحدود (عند الساتر الترابي) قرب الحدلات والركبان. وأشارت شملاوي الى توفير اللجنة لخزانات للمياه، ما ضاعف عدد مرافق التخزين على الحدود (عند الساتر الترابي) قرب الحدلات والركبان، كما استبدلت أجهزة التدفئة بالمراوح في مراكز العبور الأربعة وكذلك في جميع الخيم وتولت أعمال الصيانة اللازمة لوحدات تبريد الهواء والمولدات الكهربائية.
واضافت انه تم بناء الأسقف العازلة وتركيب الأرضيات في المراكز الصحية الثلاثة، في الركبان والحدلات والرويشد، لافتة الى انه وبالتعاون مع وزارة المياه والري افتتحت رسميًا مشاريع مشتركة في مجال المياه في البادية الشمالية.
وقال مدير دائرة الاعلام والاتصال للجنة الدولية يزن الصمادي، ان اللجنة وفرت الإمدادات الطبية والأثاث الطبي والدعم التقني للخدمات الطبية الملكية الأردنية في المراكز الصحية التي تقدم الرعاية الصحية للاجئين السوريين في الحدلات والركبان والبستانة وتل شهاب.
وبين انه سعيًا من اللجنة في تعزيز فهم القانون الدولي الإنساني واحترامه في زمن الحرب في سورية، نظمت اللجنة الدولية دورة تدريبية لثلاثة أيام في عمان لصالح المنظمات المنخرطة في النزاع السوري.
وشمل برنامج التدريب مسائل خاصة بسير العمليات العدائية وحماية السكان المدنيين بالإضافة إلى المراكز الصحية والعاملين فيها وكذلك إدارة الجثث والبحث عن المفقودين.-(بترا)

التعليق