إسرائيل: نعمل على ترميم غزة وسقوط حماس يعني سيطرة "داعش"

تم نشره في الثلاثاء 21 تموز / يوليو 2015. 11:00 مـساءً

القدس المحتلة- تطرق ضابط رفيع في القيادة العامة لجيش الاحتلال الإسرائيلي إلى مصير المواطن الإسرائيلي من اصل اثيوبي، ابرا منغيستو، المحتجز في ايدي حماس في غزة، وقال، حسب ما نشره موقع "واللا" ان "هناك معلومات متضاربة حول بقائه على قيد الحياة".
كما تطرق الضابط إلى رفض إسرائيل المقارنة بين المواطنين الإسرائيليين المحتجزين في القطاع وبين جثتي الجنديين المحتجزتين ايضا في ايدي حماس، وقال: "يمنع اللعب إلى ايدي حماس في هذه اللعبة الساخرة".
وأشار الضابط، إلى التخوف في جهاز الأمن من قيام حماس بالاستيلاء على مواد الاسمنت التي يتم ادخالها إلى القطاع عبر معبر كرم ابو سالم لترميم المباني، وتحويلها لترميم الانفاق، وقال: "حماس تبذل جهدا كبيرا لترميم الأنفاق، وفي المقابل نحن نبذل جهدا كبيرا لاجتثاث هذه الجهود. من جهة نتبنى توجها يوفر افقا سياسيا في القطاع، ومن جهة اخرى نحاول اجتثاث الجوكرين – الانفاق والصواريخ، من خلال ايلاء اهمية خاصة إلى التهديدات من جهة البحر، خاصة المفاجآت التي يعتقدون انهم يعدونها لنا".
وقال الضابط الرفيع إن هنالك نية لتعزيز قوة السلطة الفلسطينية داخل القطاع، خاصة على المعابر. وتطرق إلى استطلاع للرأي اجري مؤخرا في القطاع، والذي بين ان 14 % من سكان القطاع يدعمون داعش، وقال: "لا نريد رؤية الدولة الإسلامية تتسع في القطاع، ولدينا مصلحة في ترميم غزة من خلال الفهم أنه إذا تم إخراج حماس منه، فإن جهات أكثر تطرفا مثل داعش ستسيطر عليه".
ورغم الاحتكاك بين حماس وداعش في القطاع، إلا أن الضابط الرفيع يؤكد أن حماس تحافظ على اتصال كامل مع تنظيم "أنصار بيت المقدس" في سيناء الذي أقسم الولاء لـ"داعش". -(وكالات)

التعليق